أخبار اقتصادية- محلية

رئيس «نيوم» لـ"الاقتصادية": شرعنا في العمل .. والبداية من المطار

كشف لـ"الاقتصادية" الدكتور كلاوس كلينفيلد، الرئيس التنفيذي لـ"نيوم" أن العمل انطلق فعلا في المشروع، مشيرا إلى أنهم بحثوا مع عدد من المهتمين موضوع المطار في مقر المشروع.
وقال الدكتور كلينفيلد إن مقر المشروع الرئيس سيكون في الرياض، على أن ينقل في مرحلة لاحقة إلى منطقة المشروع بعد أن تصل الأعمال هناك إلى مرحلة معينة.
وأكد كلينفيلد أن "مشروع "نيوم" فرصة فريدة تجمع بين أعلى مستويات المعيشة مع آفاق اقتصادية فريدة، مبديا اعتزازه بأن يقوم بهذا الدور القيادي في هذا المشروع الذي وصفه بالعظيم.
ويحظى كلاوس باحترام عالمي، حيث كان يشغل في الآونة الأخيرة منصب الرئيس التنفيذي ورئيس مجلسي إدارة شركتي ألكوا وأركونيك، وهما شركتان رائدتان عالمياً في صناعة الألومنيوم، إضافة إلى صناعة المنتجات وتقديم الحلول الهندسية. كما يتمتع الدكتور كلاوس بخبرة ممتدة على مدى عشرين عاماً في شركة سيمنز، وهي الشركة الرائدة في قطاع الإلكترونيات العالمية والتكتلات الصناعية، التي شغل فيها منصب الرئيس التنفيذي.
وكلاوس عضو فخري في معهد بروكينجز وعضو في مجلس العلاقات الخارجية. وهو عضو مجلس الشيوخ الفخري لاجتماع لينداو للحائزين على جائزة نوبل، كما يشغل منصب عضو في مجلس أمناء المنتدى الاقتصادي العالمي. وكان الدكتور كلاوس لسنوات عديدة عضوا في المجلس الاستشاري العالمي لرئيس مجلس الإدارة الصيني لي، وهو مجلس عمدة شانغهاي، المجلس الاستشاري لقادة الأعمال الدولية في شانغهاي، وعضو المجلس الاستشاري للاستثمار الأجنبي لرئيس وزراء روسيا.
عمل الدكتور كلاوس كذلك لأعوام عديدة في مجالس إدارات شركة باير، بنك مورجان ستانلي وشركة هيوليت باكارد.
وأعلن صندوق الاستثمارات العامة قبل يومين عن توقيع الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة عقد تعيين الدكتور كلاوس كلينفيلد لمنصب الرئيس التنفيذي لـ"نيوم"، وهو الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس الإدارة السابق لشركتي ألكوا، وأركونيك.
ويأتي مشروع "نيوم" في إطار التطلعات الطموحة لرؤية 2030 بتحول المملكة إلى نموذجٍ عالمي رائد في مختلف جوانب الحياة، من خلال التركيز على استجلاب سلاسل القيمة في الصناعات والتقنية داخل المشروع.
وسيعمل مشروع "نيوم" على جذب الاستثمارات الخاصة والاستثمارات والشراكات الحكومية.
وسيتم دعم المشروع بأكثر من 500 مليار دولار خلال الأعوام القادمة من قبل المملكة العربية السعودية، صندوق الاستثمارات العامة، إضافة إلى المستثمرين المحليين والعالميين.
وتمتاز منطقة المشروع بخصائص مهمة، أبرزها الموقع الاستراتيجي الذي يتيح لها أن تكون نقطة التقاء تجمع أفضل ما في المنطقة العربية وآسيا وإفريقيا وأوروبا وأمريكا.
وتقع المنطقة شمال غرب المملكة، على مساحة 26,500 كم2، وتطل من الشمال والغرب على البحر الأحمر وخليج العقبة بطول 468 كم، وتحيط بها من الشرق جبال بارتفاع 2,500 متر.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية