أخبار اقتصادية- محلية

«مبادرة مستقبل الاستثمار» تستحوذ على اهتمام الصحف العالمية .. «دافوس في الصحراء»

استحوذ مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار على اهتمام وسائل الإعلام العالمية، إذ تصدرت أخبار المبادرة ومشروع "نيوم" وكالات الأنباء والصحف الدولية.
وكان القاسم المشترك في الأخبار، هو كيف تحولت صحراء الرياض لتجمع مالي وعالمي؟، وتشبيه كثيرين من الحاضرين الحدث بدافوس الصحراء، حيث اختارت شبكة "إن بي سي" الإخبارية عنوان "دافوس في الصحراء"، كما عنونت صحيفة "فاينانشيال تايمز" الخبر بعنوان "دافوس في الصحراء"، واهتمت بوضع إشارة له على صفحتها الأولى، وخبر آخر بعنوان "السعودية تسعى لتنويع اقتصادها بمدينة جديدة باستثمار 500 مليار دولار".
ونشرت "نيويورك تايمز" أنه "في الأيام المقبلة سيتحول قلب العالم إلى الصحراء بدلا من لندن وواشنطن، وكيف تحولت الرياض إلى "دافوس الصحراء".
واهتمت صحيفتا "الجارديان" و"الإندبندت" البريطانيتان بتصريح الأمير محمد بن سلمان ولي العهد، وتعهده بأن يعيد المملكة للإسلام الوسطي، واهتمت بالحديث عن مشروع "نيوم" الاستثماري الجديد.
كما خصصت صحيفة "الديلي ميل"، صفحة كاملة لمشروع "نيوم" مستعينة بخريطة للمملكة، ومشبهة إياها بأنها ستكون شبيهة بالمنطقة الحرة في دبي.
ونشرت صحيفة "التايمز" الخبر على صفحاتها الاقتصادية بعنوان "السعودية تعلن عن استثمار مدينة بـ 500 مليار دولار" الذي سيتم تشغيله بالطاقة النظيفة، ولن يكون هناك مجال لأي شيء تقليدي أو اعتيادي فيها.
وأشارت صحيفة "وول ستريت جورنال"، إلى أن المشروع الجديد يحاكي بيئة متحضرة تختلف اختلافا شاسعا عن السعودية الحالية، أو أي نوع من المدن تقريبا.
وتتعهد المدينة الجديدة بعديد من الروبوتات بدلا من البشر التي سيتم نشرها في قطاعات تراوح ما بين الرعاية الصحية والأمن. وستكون السيارات، إذا وجدت، بدون سائق. وستكون المدينة الجديدة معتمدة على الطاقة الشمسية والرياح فقط.
وسيكون لدى "نيوم" قوانينها وأنظمتها الخاصة بها، التي تهدف إلى أن تكون المدينة أكثر ملاءمة لكل من رجال الأعمال والمقيمين الأجانب.
وأوضحت، أن المدينة تعد هي الأحدث ضمن سلسلة من المبادرات الطموحة المعلنة كجزء من الخطة الاقتصادية المعروفة باسم "الرؤية السعودية 2030". حيث تحدد الخطة خطوات لتحويل المملكة إلى اقتصاد ذكي يمكن أن يبقى دون وجود النفط.
فيما قالت صحيفة "لوفيجارو" الفرنسية، لقد أبهرهم الأمير محمد بن سلمان ولي العهد من خلال كشف النقاب عن مشروع التنمية الاقتصادية الذي تعطي تكلفته فكرة عن ضخامته.
وقالت "بعيدا عن الأوهام، يرسم الأمير محمد بن سلمان هذه المشاريع العظيمة لتقديمها كنماذج للمملكة الجديدة "المعتدلة والمنفتحة" التي يشكل من هم دون الـ30 عاما 70 في المائة من سكانها.
وفي إسبانيا، اهتم عديد من الصحف بمشروع "نيوم".
حيث لفتت صحيفة "لابانقوارديا" إلى أن المشروع بقيادة ولي العهد يعود بالمملكة للإسلام الوسطي المعتدل.
ولفتت الصحيفة إلى حديث ولي العهد الذي أكد فيه أن المملكة "مهتمة بالاستثمار في المواهب العالمية والاقتصاد العالمي"، مضيفا أن المملكة "تتقدم بثقة في برنامج ضخم يهدف إلى التنمية والتغيير".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية