منوعات

جليد القطب الشمالي ربما يختفي بحلول 2040

أفادت دراسة جديدة صدرت عن جامعة كالغاري الكندية أن الجليد البحري في القطب الشمالي ربما يتضاءل بوتيرة أسرع مما كان متوقعا لأن الثلوج المالحة على سطح الجليد تفسد دقة قياسات القمر الصناعي.
وخلص تقرير مجموعة كرايوسفير لأبحاث المناخ التابعة للجامعة والذي نشر في دورية جيوفيزيكال ريسيرش ليترز إلى أن تقديرات القمر الصناعي لسمك الجليد البحري الموسمي كانت مبالغة بنسبة تصل إلى 25 في المئة بحسب ما ذكرت "سكاي نيوز".

ووفقا لكبير الباحثين فيشنو ناندان فإن هذا يعني أن المحيط القطبي الشمالي ربما يخلو من الجليد في وقت مبكر عما توقع العلماء الذين تنبأوا بأن الجليد البحري سيختفي أولا بشكل كامل خلال شهور الصيف بين عامي 2040 و 2050.

وستؤثر فصول الصيف الخالية من الجليد في القطب الشمالي على أنماط الطقس العالمية بزيادة شدة وكثرة العواصف الكبرى وتغيير النظام البحري الحيوي في القطب الشمالي مما سيصعب الصيد على حيوانات مثل الدب القطبي.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من منوعات