أخبار الشركات- محلية

"زين السعودية" تحقق تحولاً كبيراً في الأداء وصافي أرباح 57 مليوناً للتسعة أشهر الأولى من 2017م

 

أعلنت "زين السعودية" عن تحقيق صافي أرباح للربع الثالث على التوالي، وصافي أرباح لأول تسعة أشهر للمرة الأولى في تاريخها، وذلك عن الفترة المنتهية في 30 سبتمبر 2017. ولقد أوضحت الشركة أن هناك جملة من المؤثرات الإيجابية لهذه النتائج، وكان من أهمها التركيز والاستمرار في اكتساب وبناء قاعدة العملاء وجودة الخدمة، وتحقيق معدلات نمو متقدمة في خدمات البيانات، وتوسعة تغطية الشبكة، وتحسين أدائها، بالإضافة إلى الإدارة الفاعلة للتكاليف التشغيلية.

وبالمقارنة بالربع الثالث من العام 2016م جاءت مؤشرات الأداء الرئيسية لعمليات الشركة عن الربع الثالث من العام 2017م على النحو التالي:

- ارتفاع في الإيرادات بـ 11% لتصل إلى 1,807مليون ريال سعودي.

- إجمالي الربح يرتفع بـ 16% ليبلغ 1,231 مليون ريال سعودي.

- الأرباح ما قبل الأعباء التمويلية والضرائب والاستهلاك والإطفاء (EBITDA) تصل إلى 631 مليون ريال  

     سعودي بارتفاع يقدر بـ 29%.

- الأرباح التشغيلية بلغت 229  مليون ريال سعودي.

- صافي ربح بلغ 3 مليون ريال سعودي.

وحققت "زين السعودية" نمواً في الإيرادات ما نسبته 11% للربع الثالث من العام 2017م، لتصل الأرباح إلى 1,807 مليون ريال سعودي، مقارنة بالربع الثالث من العام 2016م الذي حُققت فيه أرباح بلغت 1,634 مليون ريال سعودي، وانخفاض طفيف بـــ 3% في الإيرادات عن الربع الثاني لـ 2017م. ويأتي الانخفاض كنتيجة منطقية حيث شهدت الفترة موسما طويلا للإجازة الصيفية، بالإضافة إلى التأثر بمغادرة المقيمين.


وسجلت الشركة زيادة كبيرة بنسبة 29٪ في الأرباح ما قبل الأعباء التمويلية والضرائب والاستهلاك والإطفاء لتصل إلى 631 مليون ريال سعودي خلال الربع الثالث من عام 2017م مقارنة بـــــ 488 مليون ريال خلال الربع الثالث من عام 2016م، حيث بلغ هامش ربح ما قبل الأعباء التمويلية والضرائب والاستهلاك والإطفاء (EBITDA Margin) 35٪، مقارنة مع 30٪ في الربع الثالث من عام 2016م، ويعكس هذا التحسن في الإيرادات بشكل جلي الجهود الإيجابية للإدارة في  هيكلة تكاليف الشركة.

وحققت الشركة زيادة بنسبة 16٪ في إجمالي الربح لتصل إلى 1،231 مليون ريال سعودي للربع الثالث من عام 2017م، مما يعكس هامش ربح بنسبة 68٪ مقابل 65٪ في الربع الثالث من عام 2016م، حيث حققت الشركة حينها 1،061 مليون ريال سعودي، وبانخفاض طفيف قدره 2٪ عن الربع الثاني للعام 2017م.

كما استطاعت الشركة أن تحقق تحسناً كبيرا في الأرباح التشغيلية بلغت قيمتها 229 مليون ريال سعودي للربع الثالث من عام 2017م، مقارنة بخسارة تشغيلية بلغت 2 مليون ريال سعودي في الربع الثالث من العام الماضي 2016م.

وللمرة الأولى في تاريخها، يأتي إعلان الشركة عن تحقيق أرباح للربع الثالث على التوالي، حيث بلغت 3 مليون ريال سعودي للربع الثالث من عام 2017 م، مقارنة بخسارة سجلها الربع الثالث من العام الماضي بلغت 266 مليون ريال سعودي. وبظهور نتائج الربع الثالث، تكون الشركة حققت 57 مليون ريال سعودي صافي أرباح للأشهر التسعة الأولى من 2017م، مقارنة بخسائر بلغت 844 مليون ريال سعودي لفترة التسعة أشهر الأولى من عام 2016م.

بالإضافة إلى ذلك، قرر مجلس إدارة زين السعودية التوصية بإعادة هيكلة رأس المال وذلك بعد أن يتم أخذ الموافقات الرسمية اللازمة حيال ذلك.

حيث سيتم خلالها تخفيض رأس مال الشركة من  5,837,291,750ريال سعودي إلى 3,616,110,783   ريال سعودي، وهو ما يمثل انخفاضا في رأس المال بنسبة 38٪ تقريباً. وسيتم تخفيض رأس المال بإلغاء 222,118,097 سهم، ونتيجة لذلك سيتم تخفيض عدد الأسهم المصدرة من 583,729,175 سهم إلى361,611,078  سهم. كما ستسعى الشركة بعد تخفيض رأس المال، لزيادة رأس مالها من 3,616,110,783 ريال سعودي إلى 9,616,110,783 ريال سعودي عن طريق إصدار أسهم بقيمة إجمالية قدرها 6,000,000,000 ريال سعودي.

وتعليقا على هذه النتائج، قال سمو الأمير نايف بن سلطان بن محمد بن سعود الكبير، رئيس مجلس إدارة شركة زين السعودية: "إن مجلس الإدارة يدعم خطة التحول التي أسهمت في تحقيق النتائج الإيجابية للربع الثالث على التوالي، كما ستعمل خطة إعادة هيكلة رأس المال بشكل فاعل على تحسين الأداء المالي والربحية للشركة، وكذلك معدلات الاقتراض". 

واستطرد سموه بقوله: "تنفذ زين السعودية خطة توسع كبيرة على مستوى قدراتها في البنية التحتية الرقمية لدعم رؤية 2030، والمساهمة في التحول الاجتماعي والاقتصادي، ليكون لنا اقتصاد يقوم على التنمية والتنوع الرقمي".

وأكد سموه "أن مجلس الإدارة ملتزم تماماً بدعم إستراتيجية النمو في خدمات البيانات، والاهتمام بالابتكار وتحسين خدمة العملاء، لا سيما في ظل التحديات والتنافس الكبير التي يشهدها قطاع الاتصالات في الفترة الحالية ".

وشكر سموه في نهاية حديثه نيابة عن مجلس الإدارة فريق العمل بـ "زين السعودية"، الذي كان لاحترافيته ووعيه القيادي وتفانيه، جنباً إلى جنب مع الدعم المستمر من "مجموعة زين" أبلغ الأثر في التطور المستمر لأداء الشركة، وتحقيق نتائج جيدة.  

من جهته قال السيد بيتر كالياروبولوس، الرئيس التنفيذي لشركة زين السعودية: " إن تركيزنا على تقديم خيارات أوسع للعملاء من حيث تنوع العروض، وتمكين المشتركين من الحصول على قيمة أفضل دون المساس بجودة الخدمة، انعكس كل ذلك بالإيجاب على أداء الشركة خلال الفترة الماضية. وإضافة إلى ذلك، فإن خطة إعادة هيكلة رأس المال ستعزز وتدعم موقف الشركة، بحيث ستسهم في زيادة الربحية، وتخفيض الديون، مما يؤدي إلى التوفير في تكاليف الأعباء التمويلية. 

واستطرد كالياروبولوس: " إن تحقيقنا تطورا ملحوظا في أدائنا التجاري كان نتيجة  لزيادة الأنشطة والعروض في الباقات المفوترة، والبيانات المتنقلة، وقطاع الأعمال، برغم أننا نعمل في القطاع الأكثر تحديا ومنافسة في السعودية. ولقد لاحظنا في الفترة الماضية أن مشتركينا باستمرار يقومون بترقية باقاتهم المفوترة إلى باقات ذات قيمة أعلى.  وتلبية للاحتياجات المتزايدة والمتنوعة لخدمات البيانات بشكل ملحوظ، فإن شبكتنا عالية الأداء والمرنة قادرة على الاستجابة لكل ذلك بكفاءة واضحة. ومن خلال ارتفاع مؤشر رضا العملاء (Net Promoter Score)، فإننا نفخر بتطور الانطباع الإيجابي عن علامتنا التجارية بشكل مستمر في السوق.

وأضاف الرئيس التنفيذي بقوله: " سنستمر في توسعة خدمات البيانات من خلال مشاريع صندوق الخدمة الشاملة في المناطق النائية، بالإضافة إلى تقديم تجارب جديدة للعملاء من خلال تطبيقات البيانات والمحتوى. كما أن استحواذنا على الطيف الترددي الإضافي ضمن نطاق التردد 1800 ميقا هيرتز سيكون له تأثير كبير على دعم أعمال زين السعودية ورفع جودة خدماتها. 

وأكد كالياروبولس قائلاً "إننا نعمل بشكل جدي وبتركيز عالٍ على رفع مستوى الإنتاجية، لتحقيق نتائج إيجابية وبكفاءة عالية، حيث يظهر ذلك جلياً في النتائج المالية وهوامش الربحية، وأيضا من خلال حرصنا على تخفيض التكاليف. 

وأوضح كالياروبولوس قائلاً: "للمرة الأولى في تاريخ زين السعودية تعكس نتائجنا للعام 2017م حتى هذه اللحظة، تحولا كبيرا ومهماً في أدائنا. كما أن التطورات الإيجابية التي تشهدها زين السعودية كانت نتيجة مباشرة للتركيز على العملاء، وجودة وأداء الشبكة، وباقاتنا الذكية التي تلبي الاحتياج الحقيقي للمشترك، والعروض الجاذبة، بالإضافة إلى الإدارة الحكيمة للتكاليف.

واختتم السيد كالياروبولوس حديثه بقوله"إن حصول زين السعودية مؤخراً على جائزة أفضل مشغل في الشرق الأوسط من قبل مجموعة (CPI Media) لهو تكريم لمشتركينا وموظفينا على حد سواء. وتؤكد هذه الجائزة قوة ومكانة علامتنا التجارية، كما أنها تعكس في الوقت ذاته جودة الخدمات المقدمة لمشتركينا. وبغض النظر عن الظروف الاقتصادية، وجملة التحديات وقوة المنافسة فإننا نؤكد عزمنا على مواصلة تحقيق معدلات النمو خلال الفترة القادمة. 

 

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- محلية