ثقافة وفنون

فلانة رئيس المؤتمر أو رئيسة المؤتمر

كثيراً ما نسمعهم يقولون: فلانة رئيس المؤتمر – بمخالفة الصفة للموصوف فالموصوف مؤنث والوصف مذكَّر وهو جائز عند كثيرين بل هو الأصل ويرى بعضهم أنْ يقال: فلانة رئيسة المؤتمر – بمطابقة الصفة للموصوف، والاستعمالان جائزان لكن المسألة فيها خلاف يتمحور حول أسماء الوظائف التي تكثر في الرجال، هل يظل الاسم مذكَّرا حتى مع النساء، فيقال مثلا: فلانة وكيل الكليَّة؟ بعض المظان اللغويَّة أجازت الوجهين، جاء في المصباح: "وليس بخطأ أنْ نقول: وصيَّة ووكيلة بالتأنيث؛ لأنها صفة المرأة". ويُفهم من نصّ المصباح أنَّ الأصل هو تذكير الوصف مع المؤنث فيقال فلانة وكيل، ووصيّ بالتذكير مع أنَّ الموصوف مؤنث.
ومهما يكن من أمر فمطابقة الوصف للموصوف المؤنث أو مخالفته أمرٌ جائز ويؤكد ذلك الاستعمال اللغوي عبر العصور؛ إذ نسمعهم يقولون امرأة عجوز وعجوزة، وامرأة جريح وجريحة فاللغة أوسع من قواعدها.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من ثقافة وفنون