اتصالات وتقنية

"إتش تي سي" تستعد لإطلاق هاتف HTC U11 Plus

تستعد شركة إتش تي سي HTC التايوانية لإطلاق هاتفها الرائد الجديد المسمى HTC U11 Plus، حيث نشرت الشركة عبر حسابها الرسمي على منصة التدوين المصغرة تويتر دعوة إعلامية لحدث خاص بها تقيمه في تايوان بتاريخ 2 نوفمبر/تشرين الثاني القادم، قائلة إن شيئاً جديداً قادماً، واستعملت هاشتاج “BrilliantU” وحرف “U” كبير ضمن صورة الدعاية نفسها.

وقد تردد اسم هاتف HTC U11 Plus عبر الإنترنت لبعض الوقت، كما ظهرت نتائج الهاتف ضمن منصة قياس الاداء Geekbench، جنباً إلى جنب مع مجموعة من الصور الحاسوبية والعتاد الصلب الخاص بالهاتف، حيث يتوقع أن يكون الهاتف الجديد من فئة فابليت مع شاشة عرض كبيرة وشكل رياضي أنيق وحواف جانبية رقيقة جداً، وهو الشكل السائد هذه الأيام فيما يخص الهواتف الذكية بحسب ما ذكرت "البوابة العربية للأخبار العربية".

ويعمل هاتف HTC U11 Plus بواسطة معالج Snapdragon 835 ثماني الأنوية بمعمارية 64 بت من شركة كوالكوم، مع شريحة الرسوميات Adreno 540، مع نظام أندرويد Android 8.0 أوريو، ويدعم الهاتف معيار IP68، مما يعني أن الهاتف سوف يكون مقاوم للمياه بدرجة أكبر بالمقارنة مع هاتف Pixel 2 XL، جنباً إلى جنب مع ميزة الحساسات ضمن الحواف الجانبية للهاتف ومكبرات صوت من نوع BoomSound.

ويتوفر الجهاز، الذي يأتي بهيكل مصنع من المعدن والرجاج، بنسختين من حيث مساحة التخزين الداخلية وذاكرة الوصول العشوائي، إما 4 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي مع 64 جيجابايت من مساحة التخزين الداخلية، أو 6 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي مع 128 جيجابايت من مساحة التخزين الداخلية، ومن غير المعروف ما إذا كانت النسخة الأعلى سوف تكون متاحة في جميع الأسواق العالمية.

ويحتوي الهاتف على شاشة عرض من نوع LCD بقياس 6 إنش وبدقة 2880×1440 بيكسل بكثافة 538 بيكسل بالإنش، مما يعني أن الشركة قد اختارت التخلي عن شاشات OLED للمرة الثانية في عام 2017، وذلك نظراً لبعض المشاكل التي ظهرت في هواتف هذا العام التي تستعمل هذا النوع من شاشات العرض مثل إل جي V30 وجوجل Pixel 2 XL، بالإضافة إلى الماسح الضوئي لبصمات الأصابع.

ويتضمن U11 Plus كاميرا خلفية بدقة 12 ميجابيكسل بفتحة عدسة f/1.7 وفلاش ليد LED مزدوج، ويرجح أن تكون الكاميرا مماثلة لكاميرا هاتف U11، مع كاميرا أمامية بدقة 8 ميجابيكسل، وبطارية بسعة 3930 ميلي أمبير، مما يجعلها واحدة من أكبر البطاريات سعة ضمن الهواتف الذكية الرائدة لعام 2017، ويساعد على توفير عمر بطارية طويل للهاتف، جنباً إلى جنب مع دعم تقنية الشحن السريع Quick Charging 3.0 من كوالكوم.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من اتصالات وتقنية