الطاقة- النفط

النفط يحتفظ بمكاسبه مدعوما بتعطل إمدادات العراق وانخفاض حفارات أمريكا

حافظ النفط على مكاسب الأسبوع الماضي إلى حد كبير اليوم مدعوما بتعطل إمدادات من العراق وتراجع عدد الحفارات في الولايات المتحدة. وقال محللون إن تراجع الحفارات في الولايات المتحدة قد يكون مؤقتا إذ أن التحذيرات من أعاصير هي السبب في الحد من أنشطة الحفر. وذكرت شركة خدمات الطاقة بيكر هيوز يوم الجمعة أن عدد منصات الحفر النفطية الأمريكية انخفض بواقع سبع منصات إلى 736 منصة في الأسبوع المنتهي في 20 أكتوبر وهو الأقل منذ يونيو حزيران. وسجل خام القياس العالمي مزيج برنت 57.56 دولار للبرميل بحلول الساعة 10:00 بتوقيت جرينتش بانخفاض 19 سنتا.

وارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي سنتين إلى 51.86 دولار للبرميل. وأحد العوامل الداعمة للنفط هو تعطل الإمدادات من شمال العراق حيث تصاعدت حدة التوترات منذ اقتراع كردستان العراق لصالح الاستقلال الشهر الماضي. وقال مصدر ملاحي لرويترز اليوم إن صادرات النفط الخام من إقليم كردستان العراق عبر خط أنابيب يصل إلى ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط ارتفعت قليلا إلى نحو 255 ألف برميل يوميا. وكانت التدفقات تتراوح بين 200 و 250 ألف برميل يوميا في اليوم السابق مقارنة مع التدفقات المعتادة عند حوالي 600 ألف برميل يوميا.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- النفط