دور مجالس الإدارات .. واستقطاب الكفاءات

|

قبل سنوات تتعدى التسع كنت من الحاضرين لدورة تدريبية في إحدى الجامعات العالمية المتخصصة في تأهيل وتدريب الكفاءات بعنوان "مجالس الإدارة عالية الأداء". من ضمن المواضيع التي تم التحدث عنها دور لجان الترشيحات والمكافآت، وحدثنا المحدث عن لجنة الترشيحات والمكافآت في شركة عالمية أوروبية واستعانتها بمكتب متخصص في ترشيح الكفاءات لاختيار عضو مجلس إدارة وبعد جهود في البحث لمدة ستة أشهر وقع الاختيار على شخصية من البرازيل.
ومن هذا المنطلق في جلسة مجلس الوزراء الأسبوع الماضي ومن ضمن القرارات تم تعيين شخصيتين عالميتين مختصتين في السكك الحديدية في مجلس إدارة السكة الحديد. وفي الجمعية العمومية للشركة السعودية للصناعات الأساسية تم انتخاب شخصيتين مختصتين في صناعة البتروكيماويات في مجلس الإدارة ممثلتين لحصة الحكومة.
جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية منذ تأسيسها ومجلس أمنائها يضم شخصيات عالمية بارزة في مجالات متعددة، ومجلس الأمناء الذي شكل أخيرا عدده 22 منهم 14 غير سعودي.
مع مثل هذه القرارات الإيجابية نشعر بالاطمئنان أننا نسير ونعمل بقوة لتحقيق "رؤية 2030" بالاستعانة بالخبرات والكفاءات العالمية التي يمكنها استنادا لخبراتها وكفاءاتها،
مع الحجم والعدد الكبير من الشركات التي يؤسسها صندوق الاستثمارات العامة والشركات العديدة التي تتداول في سوق الأسهم السعودية المأمول من لجان الترشيحات والمكافآت فيها أن تؤدي أحد أدوارها المفترضة وتستعين بالمكاتب العالمية المتخصصة للتوصية لجمعياتها العمومية بكفاءات عالمية متخصصة تسهم في أداء مجالس الإدارات للدور المتوقع منها وتحقيق الأهداف المطلوبة وتوزيع المهام والأعمال.

إنشرها