منوعات

رائدا فضاء أمريكيان يجريان عملية سير في الفضاء لتركيب معدات خاصة بكاميرا

أنجز رائدا فضاء أمريكيان عملية سير في الفضاء استمرت ما يقرب من سبع ساعات يوم الجمعة، لتركيب معدات خاصة بكاميرا خارج محطة الفضاء الدولية، التي تدور في مدار، يبعد 400 كيلومتر فوق الارض.
وقالت هيئة الفضاء الامريكية "ناسا"، في بيان إن رائدي الفضاء، راندي بريسنيك وجوي أكابا، بدآ عملية سير في الفضاء في وقت مبكر من يوم الجمعة وأتما المهمة في حوالي الساعة 1430 بالتوقيت المحلي (1800 بتوقيت جرينتش). وقام أكابا بتركيب كاميرا عالية الدقة كما قام بإصلاح نظام الكاميرا في نهاية الذراع الالية المعروفة باسم "كانادارم2" .
وتضمنت واجبات بريسنيك استبدال صمامات معطوبة في نهاية تمديد للذراع الآلية، التي تساعد على الإمساك بالمركبات الزائرة.
وكان بريسنيك ورائد فضاء أمريكي آخر، هو مارك فاندي هي، قد قضيا الاسبوع الماضي ست ساعات ونصف تقريبا خارج المحطة، بينما كانا يقومان بتزييت مزلاج في نهاية الذراع الالية "كانادارم2" الذي صنعه كنديون.
وكان قد تم إجراء أكثر من 200 عملية سير في الفضاء، في المحطة، على مدى عقد ونصف من العمل المستمر.
ويرجع الفضل للمحطة، وهي نتاج تعاون بالأساس بين ناسا وهيئة "روسكوسموس" الروسية للفضاء، في حدوث انجازات علمية، كان من المستحيل أن تحدث على الأرض.
وبشكل خاص، يتم استخدام المحطة لدراسة الرحلات الفضائية البشرية على المدي الطويل لتوسيع نطاق السفر المستقبلي في ضوء مهمة محتملة إلى المريخ.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من منوعات