منوعات

العدسات اللاصقة التنكرية "قد تسبب فقدان البصر"

حذر متخصصون في طب العيون من مخاطر ارتداء العدسات اللاصقة التنكرية في عيد القديسين (الهالوين)، قائلين إن هذا قد يؤدي إلى إصابة العين بالتهابات وخدوش.

وغالباً ما تُباع عدسات لاصقة في متاجر الأزياء التنكرية وعلى مواقع الإنترنت، لاستخدامها في احتفالات الهالوين، لكنها تُباع دون أن تكون مرفقة بتعليمات بشأن الاستخدام الآمن.

ويقول خبراء في طب العيون: "إن العدسات اللاصقة لا يجب أن تُستخدم من قبل أكثر من شخص، أو تُخزن في مياه الصنبور أو تظل ملامسة للعين أثناء النوم".

وفي الحالات القصوى، قد يؤدي هذا إلى ضعف الرؤية وفقدان البصر.

وقالت رابطة أخصائي البصريات في بريطانيا: "إن أعضاءها كثيرا ما يرون أشخاصا يعانون من مشاكل في العين بعد استخدام العدسات اللاصقة التنكرية".

وبحسب شبكة "بي بي سي" دعت الرابطة من يشارك في احتفالات الهالوين إلى ارتداء العدسات التي تباع تحت إشراف الأخصائيين المعتمدين في مجال صحة العين.

وقال بادرول حسين الخبير الاستشاري في جراحة العيون بمستشفى مورفيلدز للعيون: "إنه في كل عام يعالج مرضى، بينهم أطفال دون سن 16 عاما، يعانون من مشاكل في العين بعد ارتداء العدسات اللاصقة التنكرية".

وأشار حسين إلى أن مشاكل العين تزداد أثناء فترة الاحتفال بالهالوين.

وأضاف "تكون هناك آثار مدمرة في بعض الحالات التي نراها لمرضى يستخدمون نفس العدسات مع أصدقاء ويرتدون نفس العدسات عاما بعد عام بعد انتهاء تاريخ الصلاحية، ويضعون العدسات فى مياه الصنبور".

وتابع "عدم معرفة أساسيات استخدام العدسات اللاصقة بأمان قد يعرضك لخطر الإصابة بإصابات مؤلمة في العين، وفي أسوأ الحالات، خطر فقدان البصر بشكل دائم".

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من منوعات