أخبار الشركات- عالمية

الخلافات الدبلوماسية تدفع مبيعات سيارات "هيونداي" في الصين إلى التراجع

أظهرت البيانات الصادرة عن مجموعة "هيونداي موتور جروب" أكبر منتج سيارات في كوريا الجنوبية تراجعا حادا في مبيعاتها خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي في ظل الخلاف الدبلوماسي الممتد بين بكين وسول حول نشر الولايات المتحدة منظومة الدفاع الصاروخي "ثاد" فوق أراضي كوريا الجنوبية.
وبلغت مبيعات المجموعة الكورية الجنوبية من سيارات "هيونداي" و"كيا" خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي 70 سيارة بانخفاض نسبته 42% عن الفترة نفسها من العام الماضي عندما كانت المبيعات 2ر1 مليون سيارة.
وتراجعت مبيعات سيارات "هيونداي" بنسبة 37% على أساس سنوي إلى 489340 سيارة، في حين تراجعت مبيعات سيارات "كيا" المملوكة لمجموعة "هيونداي موتور جروب" بنسبة 50% إلى 212677 سيارة.
وتتوقع وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء استمرار تراجع مبيعات "هيونداي" في السوق الصينية خلال الشهور المتبقية من العام الحالي.
وكانت الصين قد اوقفت تسويق الرحلات السياحية إلى كوريا الجنوبية منذ آذار/مارس الماضي، وفرضت عقوبات على سلع مصنعة أخرى مستوردة من كوريا الجنوبية بسبب نشر صواريخ "ثاد" الأمريكية المضادة للصواريخ في كوريا الجنوبية.
وتصر الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية على أن نشر هذه الصواريخ يستهدف التصدي للمخاطر الصاروخية التي تمثلها كوريا الشمالية وغير موجه إلى أي طرف آخر، في حين تقول بكين إنه يمكن استخدام هذه المنظومة ضدها.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- عالمية