سفر وسياحة

مواقع أثرية عربية معرضة للخطر

أدرج الصندوق العالمي للآثار معبد إلياهو حناي اليهودي بمدينة الإسكندرية المصرية، وسوق في حلب السورية، ومدينة تعز اليمنية القديمة، والمئذنة الحدباء بالموصل العراقية، على قائمة 25 موقعاً أثرياً معرضاً للخطر، والتي يصدرها كل عامين، وفقاً لشبكة "سكاي نيوز".

وبحسب الصندوق العالمي للآثار، هنالك 25 موقعا أثرياً في مختلف أرجاء العالم، أصبحت مهددة بسبب الحروب والكوارث والامتداد الحضري، منها أرصفة ميناء بلاكبول في بريطانيا، و10 مبان في ألاباما، ومنطقة سوكور الثقافية في نيجيريا.

وقال رئيس الصندوق العالمي للآثار جوشوا ديفيد: "إنها قائمة ومجموعة من الأماكن التي تروي قصة من نكون كبشر وكمجتمعات تتفاعل مع الأماكن الأكثر أهمية بالنسبة لنا والتي تعطي معنى وتعريفاً وهوية لحياتنا".

وأضاف ديفيد: "أن الصندوق ملتزم تماما بالسعي لتحقيق مهمته، وهي حماية التراث عن طريق شراكات دولية تعاونية".

يذكر أن الصندوق يعمل مع الحكومات والمجتمعات من أجل الحفاظ على المواقع التراثية.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من سفر وسياحة