أخبار اقتصادية- محلية

اتفاقية لفحص الأنظمة المحاسبية للمنشآت الخاضعة لضريبة القيمة المضافة

وقعت الهيئة العامة للزكاة والدخل اتفاقية مع الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين، بهدف فحص عدد من المنشآت الكبرى للتأكد من مستوى جاهزيتها، واستعداد أنظمتها المحاسبية لتطبيق ضريبة القيمة المضافة المقرر في الأول من كانون الثاني (يناير) 2018.
وتأتي هذه الاتفاقية في إطار سعي الهيئة العامة للزكاة والدخل لضمان تحقيق جاهزية مثلى لدى المنشآت، باعتبارها أولوية تعمل الهيئة على تحقيقها خلال الأشهر المقبلة، من خلال دعم المنشآت والتأكد من جاهزيتها وتسهيل عملية الاستعداد لتطبيق ضريبة القيمة المضافة.
وأوضحت الهيئة، أن تطبيق الاتفاقية يوفر عددا من الفوائد للمنشآت، منها ما يرتبط في تنظيم معاملاتها المالية من خلال اعتماد الفواتير الإلكترونية التي تسمح لها بمعرفة المدخلات والمخرجات بشكل واضح، ما يسمح لها باسترداد ضريبة المدخلات.
وحول أهمية هذه الاتفاقية، اعتبر سهيل أبانمي، محافظ الهيئة العامة للزكاة والدخل، أن من أولويات الهيئة العامة للزكاة والدخل مواصلة السعي في دعم المنشآت ورفع جاهزيتها، وتحقيقا لذلك جاء توقيع هذه الاتفاقية مع هيئة المحاسبين التي نقدر خبرتها ومهنيتها في مجال اعتماد أفضل أساليب فحص المنشآت الكبرى، والتأكد من فهمها للنظام الضريبي واستعدادها لتطبيق الضريبة في غرة كانون الثاني (يناير) المقبل، حيث يمثل ضمان فهم المنشآت لنظام ضريبة القيمة المضافة واللائحة التنفيذية، والخطوات اللازم اتخاذها لمرحلة التطبيق الفعلي للضريبة أولوية قصوى لدى الهيئة العامة للزكاة والدخل".
من جانبه، قال الدكتور أحمد بن عبد الله المغامس، أمين عام الهيئة: "إن هيئة المحاسبين ستكلف 45 فاحصا سعوديا من بينهم سيدتان لمساندة الهيئة العامة للزكاة والدخل لفحص عدد من الشركات الكبرى والتأكد من مدى استعدادها لتطبيق ضريبة القيمة المضافة، مضيفا أن الفاحصين الذين كلفتهم الهيئة هم نخبة مختارة من المخصتين وممن لديهم الخبرة في مجال المحاسبة والمراجعة وحاصلين على شهادة دورة إعداد الفاحصين والمعتمدة من الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين".
وأضاف، ستقوم الهيئة بتنفيذ دورة مجانية قبل البدء بعملية الفحص وذلك لإطلاع الفاحصين على اللائحة التنفيذية لضريبة القيمة المضافة والإطار النظري لضريبة القيمة المضافة والقياس المحاسبي والضريبي لتحديد ضريبة القيمة المضافة، مؤكدا حرص الهيئة على أن تكون الدورة شاملة لمعظم جوانب ضريبة القيمة المضافة، لضمان جودة عملية الفحص.
وأعرب المغامس، عن ثقته بنجاح تجربة التعاون مع الهيئة العامة للزكاة والدخل تحقيقا لمصلحة المهنة والعاملين فيها بالمملكة، مؤكدا ضرورة إقامة علاقات مهنية متينة مع الجهات الحكومية، ما تتيح لكل طرف الاستفادة مما لدى الطرف الآخر متطلعا إلى التوفيق بين رؤى الطرفين في سبيل تبادل الخبرات.
وكانت الهيئة العامة للزكاة والدخل، قد دعت المنشآت المؤهلة التي تتخطى إيراداتها السنوية مليون ريال سعودي التسجيل في ضريبة القيمة المضافة قبل 20 كانون الأول (ديسمبر) 2017 وذلك عبر الموقع الإلكتروني لضريبة القيمة المضافة، فيما تم منح المنشآت الصغيرة التي لا تتخطى إيراداتها السنوية المليون ريال سعودي مهلة حتى 20 كانون الأول (ديسمبر) 2018 لاستكمال عملية التسجيل في الضريبة.
يذكر، أن الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين سبق أن وقعت مذكرة تفاهم مع الهيئة العامة للزكاة والدخل تهدف إلى تدريب كوادر من الشباب، لممارسة مهنة محاسبة الزكاة والضريبة في القطاعين العام والخاص، والتعاون في مجال التدريب والاستشارات والبحوث والدراسات المهنية ذات العلاقة بمهنة محاسبة الزكاة والضريبة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية