محليات

مشرفة قصر سلطان بن سحيم تكشف اللحظات الأخيرة لها في قطر: ضرب وإهانة وتهديد بالقتل

كشفت المشرفة على قصر الشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني، السودانية سحر الشيخ، عن اللحظات الأخيرة لها في قطر، وكيف رحلها الأمن القطري من الدوحة بعد ضربها وإهانتها وتهديدها بالقتل وحتى باغتيالها في بلادها السودان.

وبحسب قناة سكاي نيور فقد عبرت سحر الشيخ عن حالة الخوف التي شعرت بها جراء حالات الاختفاء القسري في صفوف العاملين في قطر، مؤكدة أن ما شهدته في الدوحة على يد الأمن القطري، أكد لها أن السلطات القطرية ترعى الإرهاب.

وكان جهاز أمن الدولة القطري قد اقتحم قصر الشيخ سلطان بن سحيم في الدوحة وصادر الممتلكات الخاصة بالشيخ سلطان وعائلته، كما اعتقل العاملين في القصر. وقالت سحرالشيخ إن مجموعة من الأمن القطري اقتحمت مقر سكنها في الدوحة وأرغمتها على الذهاب معها، حيث تعرضت "للضرب والإهابة والسب بألفاظ نابية لا تعبر عن الإسلام وما يجب أن تعامل به المرأة".

وأوضحت أنها تم نقلها مباشرة إلى مطار حمد الدولي بالعاصمة القطرية، قبل أن يتم ترحيلها إلى الخرطوم عبر الخطوط القطرية، دون السماح لها بأخذ أموالها وأغراضها الشخصية. وأضافت أنها تلقت محادثة هاتفية من الشيخ سلطان بن سحيم، الذي طلب التحدث إلى أبنائه، وهو ما قامت به، لتفاجأ لاحقا برتل من سيارات الأمن تقتحم البناية التي تسكنها، بعد أن تم استدراجها للخارج بواسطة سيدة بحجة أن هناك أمانة للشيخ سلطان يجب استلامها، لكن تم بعدها القبض عليها وترحيلها.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من محليات