ثقافة وفنون

لا يُهِمّنا إلّا أمرٌ واحدٌ وليس لا يُهِمّنا إلّا أمراً واحداً

كثيرا ما نسمعهم يقولون: لا يُهِمّنا إلّا أمراً واحداً، فينصبون ما حقّه الرفع وهذا غير صحيح، والصواب أنْ يقال: لا يُهِمّنا إلّا أمرٌ واحدٌ؛ لأنَّ كلمة "أمر" فاعل للفعل "يُهِمّ" والاستثناء هنا مُفَرَّغ، ولهذا تُعْربُ "أمر" حسب موقعها من الإعراب. و"إلّا" هنا أداة حصر ملغاة لا عمل لها. ويُهِمُّ بضمّ الياء مضارع (أَهَمَّ). إذنْ، قُلْ: لا يُهِمّنا إلّا أمرٌ واحد – برفع ما بعد "إلّا" لأنه فاعل للفعل "يهمّ"، ولا تَقُلْ: لا يُهِمّنا إلّا أمراً واحداً – بنصبه على أنـَّه مستثنى؛ لأنَّ "إلّا" هنا أداة حصر، أي أنَّ الاستثناء مفرَّغ (منفي ناقص)، فيعرب ما بعد "إلَّا" حسب موقعه من الإعراب. وكأن "لا"، و" إلَّا" محذوفتان؛ لأنَّ الأصل يُـهِمُّنا أمرٌ واحدٌ.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من ثقافة وفنون