ثقافة وفنون

نظريتي

هو مبتدأ العنوان الذي يبدأ به دفتر الدكتور صلاح قنصوة (المفكر المعروف الأستاذ والعميد السابق للمعهد العالي للنقد الفني في أكاديمية الفنون). فإذا ما بدا اللجوء إلى عنوان يشير إلى نظرية له، كأنه منحى شخصى فإنه لذلك فعلا لأن هذا ما أريد لسلسلة "دفاتر الأكاديمية" لتخرج بها إلى النور كل ذاتية لمبدع ممن يسهمون في الحركة النظرية للفن فالمقصود هو اختلاف زوايا الرؤية للموضوع الواحد لتطرح تنوعا من شأنه أن يتيح الفرصة لدراسات لاحقة تنصب عليها ومن ثم يكون النشر هو أداة لإخضاع الجهود النظرية والبحثية لمناقشات الرأي العام الثقافي وأحكامه. وفي واحد من أبرز تخطيطاتنا في اتجاه ذلك الهدف جاءت فكرتنا بإصدار سلسلة "دفاتر الأكاديمية" التي سيتحمل المؤلف في كل عدد منها مسؤولية الطرح الذي يقدمه على سبيل الإسهام المباشر في حركة الفكر والثقافة العربية سواء بما يثيره من قضايا أو بما يقدمه من أداء معرفي يراه لازما للآخرين.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من ثقافة وفنون