ثقافة وفنون

(لا وشكرا) وليس (لا شكرا)

كثيرا ما نسمعهم يقولون: (لا شُكْرا) في مقام الردّ أو الإجابة عن دعوة أو صنيع ما وهذا التعبير خطأ؛ لأنَّ فيه نفيا للشكر دون علم بذلك، والـمَخْرَج من هذا التعبير الخاطئ الذي يشيع على الألسنة كثيرا أنْ يقال: لا وشكرا يجعل (الواو) فاصلة بين (لا) والشكر، ومثل ذلك قولهم في مقام الدعاء لشخص: لا عافاك الله أو لا شفاك الله، أو لا جزاك الله خيرا والصواب: لا وعافاك الله، لا وشفاك الله؛ لا وجزاك الله خيرا، بإثبات (الواو) بعد (لا) لئلا يتحوَّل الدعاء من دعاء للمخاطب إلى دعاء عليه. يتبيَّن أنَّ صواب القول: لا وشكرا بدلا من لا شكرا. و(لا وعافاك الله) بدلا من (لا عافاك الله) وهكذا.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من ثقافة وفنون