أخبار اقتصادية- محلية

41 ألف أجنبي يعملون في حراسة وإدارة المنازل السعودية

بلغ عدد العمالة الأجانب الذين يعملون في مهن الحراسة والتمريض وإدارة المنازل في السعودية 41010 موظفين، وذلك بنهاية النصف الأول من العام الحالي 2017، حيث شكلت العمالة الآسيوية ما يقارب 45 في المائة.
وحسب إحصائية صادرة من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية اطلعت "الاقتصادية" عليها، فإن عدد الحراس الذين يعملون في حراسة المنازل والعمائر والاستراحات بلغ نحو 35234 حارسا، فيما بلغ عدد مديري المنازل 2868 مديرا، حيث شكل المديرون الرجال نسبة 61.5 في المائة، ويقدر عددهم 1763 مديرا من الرجال، مقابل 1105 مديرات منازل من النساء.
ويقدر عدد الممرضين العاملين في المنازل 2908 ممرضات، حيث استحوذت الممرضات على نحو 82 في المائة من العاملين في مهنة التمريض، حيث يقدر عددهن بـ 2374 ممرضة، مقابل 534 ممرضا خلال الفترة نفسها من العام الحالي.
إلى ذلك، أوضحت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية عن عزمها توفير بيئة مثالية لقطاع استقدام العمالة المنزلية في المملكة من خلال برنامج "مساند"، الذي بلغ عدد المواطنين والمواطنات المسجلين فيه أكثر من 600 ألف مواطن.
ووفقًا للإحصائيات الأخيرة لموقع "مساند"، الذي يعد أحد مبادرات وزارة العمل والتنمية الاجتماعية التي تربط الجهات المعنية المسؤولة بكل ما يتعلق بالعمالة المنزلية تحت مظلة واحدة، فقد بلغ عدد مكاتب وشركات الاستقدام المسجلة 605 مكاتب، في حين بلغ عدد العمالة المستفيدة من الموقع 61411 عاملا وعاملة، إضافة إلى وجود أكثر من 40 ألف سيرة ذاتية لعمال الخدمة المنزلية في الموقع.
وأكدت الوزارة أنها تسعى من خلال برنامج مساند إلى حماية حقوق جميع الأطراف بما يضمن تحقيق العدالة والشفافية، والقضاء على السماسرة والمكاتب غير المرخص لها من خلال التحكم بإجراءات التعاقد الداخلية والخارجية، كما تسعى إلى توفير منصة إلكترونية تمكن المستخدمين من الوصول إلى جميع المعلومات والأخبار المتعلقة بقطاع العمالة المنزلية في المملكة، وتقليل التكاليف على المستوى المتوسط عن طريق التحكم بالتحصيل المالي الإلكتروني بين المستفيد من خدمات عمال الخدمة المنزلية ومزود الخدمة.
ويعتبر "مساند" نواة التحول الإيجابي لخدمات الاستقدام من خلال طرح مجموعة من الحلول التطويرية الرامية لتحسين بيئة عمل هذا القطاع تحت مظلة هذا البرنامج؛ إذ يهدف إلى تحسين وتطوير قطاع العمالة المنزلية في المملكة، وذلك عبر تنسيق العلاقة بين مزودي الخدمة مكاتب وشركات الاستقدام، وأصحاب العمل المستفيدين من الخدمات التي يقدمها مساند، وعمال الخدمة المنزلية، وذلك من خلال تقديم تطبيقات تقنية مبتكرة وخدمات إلكترونية تستهدف أصحاب العمل ومقدمي الخدمات في المملكة وخارجها.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية