الطاقة- الطاقة المتجددة

وكالة الطاقة الدولية ترفع توقعاتها للطاقة المتجددة للسنوات الخمس القادمة

رفعت وكالة الطاقة الدولية توقعاتها للطاقة المتجددة على مدى السنوات الخمس القادمة بعد مستوى قياسي سجلته في 2016 مدفوعة بشكل رئيسي بزيادة توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية في الصين والهند والولايات المتحدة.
وفي تقريرها الصادر عن سوق الطاقة المتجددة في الأمد المتوسط، تتوقع وكالة الطاقة الدولية أن تزيد طاقة توليد الكهرباء من المصادر المتجددة بأكثر من 920 جيجاوات أو ما يعادل 43 في المئة بحلول 2022 بفضل سياسات داعمة للطاقة المنخفضة الكربون وتقلص تكلفة توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية والرياح.
والنمو المتوقع مرتفع 12 في المئة مقارنة مع تقديرات وكالة الطاقة الدولية في العام الماضي.
ويقول التقرير إنه في 2016، سجل صافي الزيادات في طاقة توليد الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة بما في ذلك الطاقة الكهرومائية والشمسية والرياح والطاقة الحيوية والمد والجزر مستوى قياسيا عالميا جديدا، لينمو 165 جيجاوات أو أكثر من 6 بالمئة مقارنة مع عام 2015.
ونمت قدرات توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية 50 بالمئة لتصل إلى أكثر من 74 جيجاوات العام الماضي وهى المرة الأولى التي ترتفع فيها الزيادات في قدرات توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية بوتيرة أسرع من أي وقود آخر لتتجاوز صافي نمو طاقة توليد الكهرباء من الفحم.
وقال فاتح بيرول المدير التنفيذي للوكالة في بيان "نتوقع نمو طاقة توليد الكهرباء من المصادر المتجددة بنحو ألف جيجاوات بحلول 2022، وهو ما يعادل نحو نصف طاقة توليد الكهرباء العالمية الحالية من الفحم".
وأضاف بيرول قائلا "ما نشهده هو مولد عصر جديد للطاقة الشمسية. نتوقع أن يرتفع توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية أكثر من أي تقنية متجددة أخرى حتى 2022".
وتتوقع الوكالة ارتفاع توليد الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة بأكثر من الثلث ليصل إلى 8169 تيراوات/ساعة في 2022 من نحو 6012 تيراوات/ساعة وهو ما يعادل مجموع استهلاك الكهرباء في الصين والهند وألمانيا.
وستمثل الطاقة المتجددة 29 بالمئة من مزيج الطاقة العالمي في غضون خمس سنوات مقارنة مع التوقعات الصادرة العام الماضي البالغة 24 بالمئة. 

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- الطاقة المتجددة