أخبار اقتصادية- محلية

«صندوق الاستثمارات»: مبادرة «مستقبل الاستثمار» ستقود النقاش العالمي حول مستقبل التكنولوجيا والروبوتات

كشف صندوق الاستثمارات العامة، أن محور "التغير التكنولوجي" سيكون من أبرز ما ستركز عليه مبادرة مستقبل الاستثمار، التي ستعقد تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز خلال الفترة من 24 إلى 26 أكتوبر 2017.
وسيحضر المبادرة في الرياض عدد من كبار الرؤساء التنفيذيين العالميين وأبرز المختصين والمسؤولين الحكوميين، وذلك للمشاركة في نطاق واسع من الجلسات النقاشية، سيكون من بينها منتدى رفيع المستوى حول الذكاء الاصطناعي والروبوتات، يوم الأربعاء، 25 أكتوبر.
وتأتي هذه النقاشات بعد أن أعلنت مجموعة سوفت بنك وصندوق الاستثمارات العامة عن إنشاء صندوق رؤية سوفت بنك. ويعد هذا الصندوق الذي يبلغ رأسماله 100 مليار دولار أمريكي أكبر صندوق للاستثمار في القطاع التكنولوجي في العالم، ويركز بشكل خاص على الاستثمار في مجال الروبوتات والذكاء الاصطناعي.
وسيتحدث ماسايوشي سن من مجموعة سوفت بنك في المنتدى عن الأهمية الاستراتيجية التي يمثلها الاستثمار في التكنولوجيا.
وسيتحدث ديفيد تشين المدير التنفيذي لشركة هانسون روبوتيكس خلال المنتدى إلى جانب أحدث ابتكارات الشركة، عن الروبوت صوفيا، ليقدم معها للجمهور صورة عن مستقبل الذكاء الاصطناعي (صوفيا) وهي روبوت شبيه بقدرات الإنسان تمتلك القدرة على تفسير المشاعر والتعامل مع البيانات الحوارية والبصرية، وستعرض أمام الحاضرين قدرتها على تعقب ملامح وتعابير الوجه والتعرف عليها، إضافة إلى إجراء حوارات طبيعية مع البشر.
وسيتناول المنتدى عدداً من القضايا الأساسية، من أبرزها تحديد أي القطاعات التي ستكون الأكثر تأثراً بتقنيات الذكاء الاصطناعي، وكيف يمكن للمجتمعات أن تتأقلم مع المراحل المقبلة من التغيرات والتحولات التقنية. كما سيسلط المتحدثون الضوء على الفرص والشراكات للمستثمرين على المستوى العالمي.
وسيشارك في هذا المنتدى عدد من القادة المؤثرين والبارزين في مجالاتهم من مختلف أرجاء العالم، وسيكون من ضمنهم: فان باو المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة تشاينا رينسنس في الصين الشعبية، وستيف كيس المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة ريفولوشين، في الولايات المتحدة، وإريك غريمسٍن مستشار شؤون الإنجاز الأكاديمي بمعهد ماساتشوستس للتقنية في الولايات المتحدة، وجين ليو رئيسة ديدي تشوشينغ بالصين، ومارك ريبرت المؤسس والرئيس التنفيذي لبوسطن دايناميكس في الولايات المتحدة.
وذلك علاوة على ماسايوشي سَنْ رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة سوفت بنك باليابان، وبيتر تيل مستثمر في رأس المال المخاطر وشريك فاوندرز فند في الولايات المتحدة، وجورج وايتسايدز الرئيس التنفيذي لفيرجن غالاكتيك في الولايات المتحدة، وغريغ وايلر المؤسس ورئيس مجلس الإدارة ون ويب في الولايات المتحدة.
كما سيشارك عدد من الخبراء العالميين المتخصصين في تقنية الروبوتات والرعاية الصحية الرقمية والذكاء الاصطناعي وتقنية النانو في نقاشات إضافية معمقة حول هذه الجوانب.
وستكون مجموعة بوسطن الاستشارية (BCG) أحد شركاء المعرفة في مبادرة مستقبل الاستثمار، حيث ستكون معنية بالمواضيع ذات الصلة بمحور التكنولوجيا خلال المبادرة. وقال يورج هيلديبراندت؛ الشريك والعضو المنتدب في مجموعة بوسطن الاستشارية في منطقة الشرق الأوسط: "نحن فخورون للغاية ومتحمسون للعمل مع صندوق الاستثمارات العامة في هذه المبادرة الطموحة، فالسعودية تخطو في طريق واضح ومحدد فيما يتعلق بتبني التكنولوجيا وتطويرها، وهذه المبادرة تهدف إلى تعزيز تطبيق التحول الرقمي لزيادة الكفاءة والإنتاجية في مختلف قطاعات الأعمال، ولاسيما على مستوى السعودية ومؤسساتها كافة.
ويعدّ محور التغير التكنولوجي جانباً مكملاً لاستراتيجية الاستثمار في صندوق الاستثمارات العامة، إذ كان الصندوق قد أعلن عن استثماره مبلغ 3.5 مليار دولار أمريكي في شركة أوبر للنقل التشاركي، وتتماشى هذه الاستثمارات مع "رؤية المملكة 2030"، التي تدرك الأهمية المحورية للبنية التحتية الرقمية في دعم الأنشطة الصناعية المتطورة، التي تؤكد أهمية تعاون القطاعين الخاص والعام من أجل تحديد الفرص في هذا المجال والبناء عليها.
وستعقد مبادرة مستقبل الاستثمار في الرياض بين 24 و26 أكتوبر 2017 بتنظيم من صندوق الاستثمارات العامة، وسيجتمع في هذه المبادرة التي تعتمد على نظام الجلسات المغلقة عبر دعوات خاصة، عدد من أبرز قادة الأعمال والاستثمار العالميين، من أجل استكشاف الاتجاهات والفرص والتحديات الجديدة التي سترسم ملامح مستقبل اقتصاد العالم وبيئة الاستثمار في العقود المقبلة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية