أسواق الأسهم- الخليجية

مكاسب ضعيفة لبورصات الخليج.. و«المصرية» تصعد إلى أعلى مستوى على الإطلاق

حققت معظم البورصات الخليجية مكاسب صغيرة أمس، بينما صعد المؤشر المصري إلى أعلى مستوى على الإطلاق.
وارتفع مؤشر سوق دبي 0.5 في المائة إلى 3561 نقطة مع صعود أسهم شركات متوسطة وكبيرة، من بينها "إعمار العقارية" التي صعد سهمها 1.1 في المائة إلى 8.5 دراهم بعد تداول 3.11 ملايين سهم بقيمة 26.43 مليون درهم.
كما ارتفع سهم "سوق دبي المالي" 0.9 في المائة إلى 1.1 درهم، وارتفع سهم "بنك دبي الإسلامي" بنسبة 0.33 في المائة إلى 6.1 درهم.
وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.4 في المائة إلى 4427 نقطة مع ارتفاع ثلاثة من أكبر خمسة أسهم من حيث القيمة. وعزز المؤشر ارتفاع الأسهم القيادية في السوق من خلال إقبال المستثمرين على شرائها مما أنعش السيولة التي بلغت قيمتها نحو 110 ملايين درهم.
وصعد قطاع العقارات بنسبة 0.70 في المائة، بقيادة عدة أسهم تصدرها سهم "الشارقة" 2.46 في المائة، و"منازل" 2 في المائة، ثم "رأس الخيمة العقارية" 1.45 في المائة، و"الدار العقارية" 0.87 في المائة. كما شهد قطاع الاتصالات انتعاشا بنحو 0.28 في المائة الذي دفعه سهم "اتصالات" الصاعد بالنسبة نفسها.
وصعد قطاع المصارف 0.43 في المائة، تزامناً مع ارتفاع عدة أسهم أبرزها "أبوظبى الأول" الذي ارتفع بنحو 0.5 في المائة.
وارتفع مؤشر الكويت 0.04 في المائة إلى 6675 نقطة. وواصلت بعض الأسهم صعودها من الجلسة السابقة بفعل أنباء بأن "إف تي إس إي" لمؤشرات الأسواق سترفع تصنيف الكويت إلى سوق ناشئة ثانوية. وزاد سهم "أجيليتي للمخازن" 1.1 في المائة.
وصعد مؤشر مسقط 0.6 في المائة إلى 5186 نقطة. ودعم أداء المؤشر ارتفاع قطاع الخدمات بنسبة 0.12 في المائة؛ بدعم أربعة أسهم، تقدمها "العمانية للهندسة" متصدر الرابحين بنسبة 5.73 في المائة، وارتفع "العمانية للاتصالات" 3.85 في المائة. وعلى الجانب الآخر تراجع مؤشر الصناعة 0.38 في المائة؛ بضغط سهم "الأنوار للسيراميك" المتراجع 2.9 في المائة، وانخفاض "الأسماك العُمانية" 1.79 في المائة. وارتفع مؤشر بورصة قطر 0.1 في المائة إلى 8302 نقطة.
وفي القاهرة، زاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.2 في المائة إلى 14000 نقطة وهو مستوى قياسي مرتفع، لكنه أغلق منخفضا 102 نقطة عن أعلى مستوياته أثناء الجلسة وهو ما يظهر ضغوطا كبيرة من مبيعات لجني الأرباح.
واكتسب المؤشر زخما في الأيام العشرة الماضية بعدما بدأ يأخذ في الاعتبار تحولا عكسيا لسياسة التشديد النقدي.
وقفز سهم الصناعات الكيماوية المصرية "كيما"، التي تمضي قدما في عملية لزيادة رأس المال، بنحو 10 في المائة في أكثف تداول له على الإطلاق. لكن سهم "القلعة القابضة" هبط 3.8 في المائة بعدما أعلنت شركة الاستثمار المباشر عن خسارة صافية أكبر في النصف الأول من العام.
وصعد البنك التجاري الدولي، صاحب أكبر وزن نسبي في السوق، بنسبة 0.13 في المائة عند سعر 82.1 جنيه، بقيمة تداول بلغت 154.4 مليون جنيه.
واتجهت تعاملات المستثمرين المصريين للبيع بصافي 109.8 مليون جنيه، فيما اتجه الأجانب والعرب للشراء بصافي 74.6 مليون جنيه و35.2 مليون جنيه على التوالي.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- الخليجية