الرياضة

كارينيو: سأستمر بإيجابيات سامي

نفى المدرب الأوروجوياني دانيال كارينيو، تلقيه أي عرض جاد من الأندية السعودية، خلال الفترة الماضية، عدا الشباب الذي حمل عرضه جدية تامة، وقال: "الشباب كان جادا في التوقيع معي، هو النادي الوحيد من السعودية الذي سعى لذلك، سعيد جداً بقبول عرضه، وتولي تدريب فريق كبير في الدوري السعودي الذي ارتحت للعمل فيه من خلال تجربتي السابقة مع النصر التي كانت ناجحة".
وأضاف خلال المؤتمر الصحافي بعد التوقيع معه، "بالتأكيد ستختلف هذه التجربة من سابقتها، الآن أعود ولدي معرفة تامة بجميع الفرق المنافسة، هذا أحد العوامل التي ستساعدني على تقديم عمل مميز مع الشباب، الذي تابعت عدت مباريات له خلال الموسم الماضي والموسم الحالي، كما شاهدت مباراته الأخيرة أمام النصر من داخل الملعب".
وتابع: "من خلال مشاهداتي السابقة سأضع استراتيجية خاصة للفريق، وسنستغل فترة التوقف الحالية بتصحيح بعض الأخطاء الماضية، وترتيب النواقص التي يحتاجها من خلال تكثيف التمارين في هذه الفترة، وأداء مباريات ودية، بالطبع ستكون هناك بعض التغييرات التي لا بد منها".
وزاد: "ينتظرنا عمل كبير من أجل اندماج اللاعبين مع النهج الذي أريد تطبيقه، سأعمل بالمجموعة الحالية ومن ثم يتم تحديد متطلبات الفريق المستقبلية".
وعن مدى حاجته للاعبين الستة الذين تم إبعادهم عن الفريق من قبل سامي الجابر المدرب السابق وهم: أحمد عطيف، سلطان الدعيع، سند شراحيلي، جمعان الدوسري، مشاري الثمالي، ساري عمرو، قال: "خلال الفترة المقبلة سنحدد من نحتاجه منهم أو من غيرهم وسيتم الجلوس مع إدارة النادي، وإعطاؤهم التصورات الخاصة بمثل هذه الأمور ولن نستعجل في ذلك، حاليا سأستمر بالإيجابيات التي ظهرت في عهد سامي ومن ثم أدخل ما أراه مناسبا".
وأشار إلى أن الدوري السعودي شهد تغييرا كبيرا في المستوى، خاصة بعد جلب ستة لاعبين أجانب لكل فريق، مؤكدا أنه لن يعطي رأيه حول هذه التجربة حاليا إلا بعد فترة كافية ومعرفة كامل التفاصيل المحيطة بها
من جانبه، قال أحمد العقيل أمين عام النادي "مفاوضاتنا مع كارينيو كانت في فترة وجيزة لم تتجاوز ستة أيام، بعد اتخاذنا قرار إقالة سامي الجابر، كنا أمام عديد من الخيارات، وأنه كان أفضلها، والأنسب لقيادة فريقنا في هذه المرحلة".
وعزا العقيل تأخر توقيع عقد كارينيو خلال اليومين الماضيين، بسبب بعض الترتيبات في العقد الذي سينتهي بنهاية العام الحالي، مع أفضلية التجديد معه.
وحول مطالبة كارينيو ببناء وتجديد للفريق قال: "أعتقد أن مسألة البناء والتجديد لأي فريق اختفت بعد قرار الاتحاد السعودي بضم ستة لاعبين أجانب بما فيهم الحارس، لدينا أكثر من 16 لاعبا في المنتخبات السعودية نتمنى أن يجدوا الفرصة مع كارينيو، ليكوّن فريق الشباب 2030".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة