أخبار اقتصادية- عالمية

ارتفاع غير متوقع لمؤشر قطاع التصنيع الأمريكي خلال سبتمبر

أظهر تقرير اقتصادي نشر اليوم الاثنين نموا غير متوقع لنشاط قطاع التصنيع الأمريكي خلال أيلول/سبتمبر الماضي.
وذكر معهد إدارة الإمدادات الأمريكي أن مؤشر مديري مشتريات قطاع التصنيع ارتفع خلال أيلول/سبتمبر الماضي إلى 8ر60 نقطة مقابل 8ر58 نقطة خلال آب/أغسطس الماضي. وكان المحللون يتوقعون تراجع المؤشر إلى 8ر50 نقطة.
وتشير قراءة المؤشر إلى أكثر من 50 نقطة إلى نمو نشاط القطاع، في حين تشير قراءة أقل من 50 نقطة إلى انكماش القطاع.
جاء ارتفاع المؤشر الرئيسي لمديري المشتريات في ظل ارتفاع ملحوظ لوتيرة نمو الطلبيات الجديدة حيث ارتفع مؤشر الطلبيات الجديدة من 3ر60 نقطة في آب/أغسطس الماضي إلى 6ر64 نقطة خلال آب/أغسطس الماضي.
في الوقت نفسه ذكر معهد إدارة الإمدادات إن مؤشر التوظيف ارتفع من 9ر59 نقطة خلال آب/أغسطس الماضي إلى 3ر60 نقطة خلال أيلول/سبتمبر الماضي، وهو ما يشير إلى تسارع معتدل لنمو الوظائف في قطاع التصنيع.
وارتفع مؤشر تسليمات الموردين إلى 4ر64 نقطة خلال أيلول/سبتمبر الماضي، مقابل 1ر57 نقطة خلال آب/أغسطس الماضي، في حين تراجع مؤشر المخزون من 5ر55 نقطة إلى 5ر52 نقطة خلال الفترة نفسها.
وقال "تيموثي آر فيور" رئيس لجنة مسوح قطاع التصنيع في معهد إدارة الإمدادات إن "تعليقات اللجنة تعكس تحسن أوضاع قطاع الأعمال مع ارتفاع الطلبيات الجديدة والإنتاج والتوظيف والطلبيات المسبقة والصادرات خلال سبتمبر" الماضي.
وعلى صعيد الأسعار ارتفع مؤشر الأسعار من 62 نقطة إلى 5ر71 نقطة خلال أيلول/سبتمبر الماضي، وهو ما يشير إلى تسارع وتيرة ارتفاع الأسعار.
يأتي ذلك فيما يعتزم معهد إدارة الإمدادات إصدار تقرير منفصل عن نشاط قطاع الخدمات خلال أيلول/سبتمبر الماضي يوم الأربعاء المقبل. ويتوقع المحللون ارتفاع المؤشر إلى 4ر55 نقطة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية