الرياضة

الشباب وكارينيو .. 30 % من العقد تسلم

فيما يعقد الأورجوياني دانييل كارينيو مدرب فريق الشباب لكرة القدم، اليوم مؤتمرا صحافيا للحديث عن توقيعه عقدا لمدة عامين لتدريب الشباب خلفا للوطني سامي الجابر، بعد أن أمنت إدارة النادي 30 في المائة من عقده "300 ألف دولار" كدفعة مقدمة من مستحقاته التي تبلغ مليون دولار.
وظفر الشباب بكارينيو الذي أعاد النصر إلى منصات التتويج بعد أن حقق معه لقبين الدوري السعودي وكأس ولي العهد 2014، حيث بات حينها من أفضل المدربين ما جعله يتجه إلى تدريب العربي القطري ومن ثم المنتخب القطري إلا أنه لم يحقق النجاح.
وبعد وصوله إلى الرياض، اتخذ كارينيو من مدرج الأمير فيصل بن فهد في الرياض مقعدا له لمشاهدة فريقه الجديد أمام القديم في الجولة الخامسة من الدوري السعودي للمحترفين، إلا أنه خسر بهدف اللاعب المغربي محمد فوزير.
ورغم أنه سيصبح خصما، حظيّ كارينيو باحتفاء خاص من قبل الثلاثي: إبراهيم غالب، محمد السهلاوي، وعمر هوساوي، حيث علت ابتسامة الأخير فرحاً به، فيما تختلف فيه ردة فعل الثاني، الذي بدا وكأنه يردّد أغنية الفنان عبادي الجوهر "يالله خلاص ارجع، ياللي غيابك موت وغيبتك توجع"، فيما كان الأول أكثرهم تأثراً وسعادة برؤية مدربه السابق وهو يأخذ مقعده في منصة ملعب الأمير فيصل بن فهد، ويشير إلى وجهه وكأن شعره اكتسى ذهباً وليس شيباً قبل أن يكمل ترحيبه، مشيرا إلى مكانته في القلب دائماً أينما ذهب، إذ إن حليف الأمس، لم يعد عدو اليوم، أو هذا ما عبّرت عنه فرحة ثلاثي النصر بكارينيو، الذي سيكون منافساً لهم في الملعب، بيد أن العلاقة فيما بينهم تظل مختلفة وحميمة وستبقى كذلك، ففي بعض الأحيان ما لا يترجمه اللسان تكشفه العيون.
ويبدو أن عودة كارينيو، بثت الكثير من التحفيز والحماس عند غالب خلال الصدام مع الشباب، الذي جعله كالنحلة يجول ملعب الملز طولا وعرضا ويبرهن على قيمته بعد أن كان بمنزلة مفتاح النصر لفريقه ليسترجع جزءًا من مستواه الحقيقي، حيث استذكر إشاراته التي تصدر من الدكة كشفرات لا يفهمها سواه وينفذها وسط الميدان، حيث سبق لمدربه أن قال عنه يوما ما: عندما يغفو، يغفو النصر معه.
كما فعل بالنصر، فإن كارينيو قادر على إعادة الشباب إلى منصات التتويج بعد أن حاد عن طريقها بعد أن توقف عند كأس السوبر 2014.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة