أخبار الشركات- عالمية

تحذيرات من مخاطر التحديثات المعيبة لبرامج حماية أجهزة كمبيوتر آبل

حذر تقرير صادر عن شركة "دو سيكيوريتي" لأمن شبكات المعلومات من أن التحديث التلقائي لتطبيقات أجهزة كمبيوتر "ماك" التي تنتجها شركة الإلكترونيات الأمريكية العملاقة "آبل" ليست كافية لتوفير الحماية لهذه الأجهزة من هجمات القراصنة. وقال الباحثون في شركة أمن المعلومات إن تحديثات "آبل" يمكن أن تترك أحيانا ثغرات مهمة في برنامج الحماية من القرصنة والشفرة القابلة للتحديث التي تعمل على معالجات الجهاز وغيرها من الرقائق الإلكترونية الموجودة فيها.
وقد قام خبراء شركة "دو سيكيوريتي" بفحص أكثر من 73 ألف جهاز ماك، حيث اتضح أن 4.2% من هذه الأجهزة لا تحتوي على الإصدار المناسب من برنامج الحماية. كما أظهرت الدراسة أن بعض طرز كمبيوتر "آبل" والكثير منها قديمة أن 16 طرازا منها لم يتم تحديث برنامج الحماية الخاص بها و18 طرازا منها تم تحديثه فقط قبل خروجه من المصنع.
ونقل موقع "سي نت دوت كوم" المتخصص في موضوعات التكنولوجيا عن "ريتش سيمث" مدير الأبحاث والتطوير في "دو لابس" القول إن تحديث برنامج الحماية فشل لسبب أو لآخر ولكن لم يتم ملاحظة هذا الفشل بالنسبة للقائمين بعملية التحديث.
وأضاف "سيمث" أن فشل عملية التحديث، من مجالات أمن البيانات التي لا تحظى بالاهتمام الكافي، مشيرا إلى خطورة عدم تحديث برامج الحماية لأنها تترك الأجهزة عرضة لعمليات القرصنة حيث يستخدم القراصنة برامج اختراق قوية.
من ناحيتها قالت شركة "آبل" إنها تقدر البحث الذي أجرته شركة "دو"، مضيفة في بيان تم توزيعه عبر البريد الإلكتروني أنها تواصل العمل بقوة في مجال برامج الحماية من الفيروسات "ونحن نبحث دائما عن الطرق التي تجعل أجهزتنا أكثر أمنا".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- عالمية