ثقافة وفنون

وَقَاكَ الله الشرّ ومِـن الشرّ

كثيرا ما نسمعهم يقولون: وقاك الله الشرّ بتعدية الفعل بنفسه إلى المفعول به، وبعضهم يقول: وقاك الله من الشرّ – بتعدية الفعل "وقى" إلى المفعول الثاني بحرف الجرّ "من" وكلا الاستعمالين جائز، والوارد في القرآن الكريم تعديته بنفسه إلى مفعولين؛ قال الله تعالى: "فَوَقَاهُمُ اللَّهُ شَرَّ ذَٰلِكَ الْيَوْمِ" سورة الإنسان، آية (11). وذكـرت ذلك الـمعاجم اللـغويَّة الـتي وقعت تحت يدي – غير أنَّ الزمخشري في أساس البلاغة أجاز الوجهين، فقد جاء فيه: "وقاه الله كلَّ سوء ومن السوء" أي وقاه من السوء. إذنْ، قُلْ: وقاك اللهُ الشرَّ، ومن الشرّ. بتعدية الفعل "وقى" بنفسه إلى المفعولين، أو بتعديته إلى المفعول الثاني بحرف الجرّ "مِنْ" فالوجهان جائزان.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من ثقافة وفنون