الطاقة- النفط

مستشار ألماني سابق رئيسا لمجلس إدارة عملاق النفط الروسي

أعلن جيرهارد شرودر المستشار الألماني السابق والصديق القديم للرئيس فلاديمير بوتين، أمس أنه انتخب رئيسا لمجلس إدارة شركة النفط الروسية شبه العامة العملاقة "روسنفت" رغم الانتقادات المتكررة من المستشارة أنجيلا ميركل لعمل شرودر في الشركة الروسية.
ونقلت "الفرنسية"، عن شرودر قوله إثر الجمعية العامة لمساهمي الشركة في سان بطرسبورج: "أنا سعيد ليس فقط لانتخابي عضوا في مجلس الإدارة بل أيضا رئيسا للمجلس. ومقتنع بأن العلاقات الجيدة مع روسيا هي في مصلحة ألمانيا".
ويترأس شرودر لجنة مساهمين للشركة التي تشرف عليها "غازبروم" التي تستغل خط أنابيب نورث ستريم الذي يوزع الغاز الروسي في ألمانيا عبر بحر البلطيق، وكان المساهمون في الشركة قد أقروا قبيل ذلك ترشحه لمجلس الإدارة الذي أعلن في آب (أغسطس) بمرسوم من الحكومة الروسية.
وبعد أن تطورت على أنقاض شركة "لوكوس"، شهدت مجموعة المعارض ميخائيل خودوركوفسكي التي حلها القضاء، "روسنفت" نموا كبيرا منذ 15 عاما حتى باتت أحد أكبر منتجي المحروقات في العالم. والشركة التي تسهم الدولة فيها بنسبة 50 في المائة، يديرها إيجور سيتشين المقرب من بوتين، و"روسنفت" بين الشركات التي تخضع لعقوبات غربية بسبب أزمة أوكرانيا، وفي نهاية آب (أغسطس) 2017، انتقدت ميركل شرودر وقالت: "أجد أن ما يفعله شرودر ليس جيدا على الأقل في روسنفت. وعندما أغادر منصب المستشارة، لا أنوي تولي منصب في عالم الأعمال".
وشرودر اشتراكي ديمقراطي وكان مستشارا لألمانيا بين 1998 و2005، وعرف بصداقته القديمة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي احتفل معه بعيد ميلاده الـ 70 في قصر في سان بطرسبورج في أوج الأزمة الأوكرانية، وصرح شرودر من قبل أنه ضد فرض عقوبات على روسيا.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- النفط