منوعات

خبراء : بركان جبل اجونج في جزيرة بالي الاندونيسية يستعد للثوران

صرح خبير براكين يعمل لدى الحكومة الاندونيسية اليوم أن بركان جبل أجونج على جزيرة بالي السياحية يستعد للثوران، بعد أن ظل يتسبب في هزات أرضية دون توقف على مدار أيام. وقال خبير البراكين جيد سوانتيكا إنه "تم رصد صدوع عند فوهة البراكين خلال الأيام الثلاثة الماضية، وهو ما يشير إلى أنه يستعد للثوران". ولكن سوانتيكا ذكر أنه لا يستطيع أحد أن يحدد متى سوف يحدث الثوران. وأوضح: "ربما يثور البركان في أي وقت، ومن الممكن أن يستمر في الهدير لأيام أو أسابيع". ورفعت السلطات مستوى الاستعداد تحسبا لثوران البركان إلى الدرجة القصوى يوم 22 أيلول/سبتمبر الجاري، بعد الزيادة الكبيرة في أنشطة البركان. وأخلى أكثر من 135 ألف شخص منازلهم بالقرب من البركان وانتقلوا إلى منشآت حكومية وصالات رياضية أو أقاموا مخيمات في الأماكن المفتوحة. وأوضح رئيس مركز الحد من المخاطر البركانية والجيولوجية ويدعى كسباني أن الصدوع عند فوهة البركان ترجع إلى حركة الحمم البركانية. وذكر أن أعمدة الدخان الأبيض انبعثت من فوهة البركان إلى ارتفاع 500 متر في السماء، كما تم رصد بقعة ساخنة جديدة عند الفوهة. وأشار إلى أنه "استنادا إلى البيانات المتاحة حاليا، فإن احتمالات ثورة البركان تفوق احتمالات عدم ثورته". وأضاف أن الثوران الأولي للبركان سيكون على الأرجح محدودا، وربما يعقبه ثوران أكبر". وكان بركان جبل أجونج الذي يبلغ ارتفاعه 3031 مترا قد ثار لمدة عام تقريبا في عامي 1963 و1964، مما أسفر عن وفاة 1200 شخص.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من منوعات