عقارات- محلية

1378 أمر سداد رسم على أرض بيضاء مساحتها 387 مليون متر مربع

أصدرت وزارة الإسكان 1378 أمر سداد رسم على أرض بيضاء داخل النطاق العمراني المحدد من قبل الوزارة، ضمن برنامج "الأراضي البيضاء" الذي أقره مجلس الوزراء، وبدأ تطبيقه في رمضان 1437هـ.
وقال عبدالحميد بن سلطان الحماد؛ مدير التشغيل لبرنامج رسوم الأراضي البيضاء، إن المساحات الإجمالية للأراضي الصادر بحقها رسوم بلغت 387.084.239 مترا مربعا في كل من الرياض وجدة وحاضرة الدمام، وتجري حالياً عملية الفرز والتقييم للأراضي المسجّلة لتحديد الخاضعة للنظام في مكة المكرمة، تمهيداً لإصدار الرسوم الخاصة بها، إذ تم تسجيل 98 قطعة أرض بمساحة إجمالية تتجاوز 15 مليون متر مربع، يتوقع صدورها خلال الأسابيع المقبلة.
وأضاف، خلال ورشة عمل تحت عنوان "تحديثات برنامج الرسوم على الأراضي البيضاء"، على هامش معرض "ريستاتكس ــ سيتي سكيب 2017" العقاري في الرياض، أن الوزارة تدرس حالياً الأثر الحالي في المدن الأربع التي تم تطبيق النظام فيها، وتقوم بإجراء مراجعة للوضع في كل مدينة، وذلك بشكل دوري لتقرير تطبيق الرسم على الأراضي فيها، أو لتعليق التطبيق أو لتجاوز مرحلة معينة والانتقال إلى المرحلة التالية في المدينة نفسها.
وفيما يخص آلية التقييم لبرنامج الرسوم، بين الحماد أن الوزارة حددت ثلاثة معايير لتكون الأرض خاضعة لبرنامج الرسوم في مرحلته الأولى، وهي أن تكون مساحة الأرض 10 آلاف متر فأكثر، وغير مطورة تطويراً معتمداً بشكل نهائي من الجهات المختصة، وأن تقع ضمن النطاق المحدد من قبل الوزارة في المدن المعلن عنها، لافتاً إلى أنه في حال انتفاء شرط واحد فقط من هذه الشروط يجعل من الأرض غير خاضعة لنظام الرسوم.
وحول معايير التقييم بعد فرز الأراضي الخاضعة للنظام، أفاد بأن التقييم يخضع لما جاء في اللائحة التنظيمية للبرنامج، التي تشمل موقع الأرض وغيرها، فيما يمكن الرجوع إلى آلية التقييم المتّبعة في الموقع الإلكتروني للأراضي البيضاء lands.housing.sa، مضيفا أن الوزارة تعتزم تحصيل مبالغ رسوم الأراضي عن طريق خدمة "سداد"، وذلك بالسداد عن طريق فروع المصارف عبر مفوتر وزارة الإسكان رقم 171، أو عبر أجهزة الصرف الآلي، أو عن طريق المواقع الإلكترونية للمصارف.
إلى ذلك، منح برنامج البيع والتأجير على الخريطة “وافي” التابع لوزارة الإسكان، ست رخص تسويق خارجي لشركات إماراتية وتركية، لتسويق منتجاتها خلال المعرض.
وقال محمد بن سعود الغزواني؛ أمين عام لجنة البيع والتأجير على الخريطة، إن على جميع الجهات المشاركة في المعرض الحصول على التراخيص المطلوبة من “وافي” قبل عرض أو تسويق أية عقارات داخل المعرض، مبينًا أن فرق الرقابة التابعة لوافي ستكون موجودة خلال أيام المعرض للقيام بجولات تفتيشية، كما ستطبق الأنظمة واللوائح على المخالفين لأنظمة البيع والتأجير أو التسويق على الخريطة.



وشدد الغزواني على ضرورة تأكد المواطنين الراغبين في شراء وحدات عقارية على الخريطة من حصول المشروع العقاري على التراخيص من قبل “وافي”، مؤكدًا أن رخصة تسويق العقارات الخارجية على الخريطة يمنع المطور العقاري أو وسيطه من البيع وتوقيع العقود وتسلم المبالغ من المشترين داخل المملكة، وإنما يتم ذلك في بلد العقار المعني حفاظا على حقوق المشترين من عمليات البيع الوهمية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من عقارات- محلية