الطاقة- النفط

الفالح: منذ خفض الإنتاج تراجع الفائض في الأسواق العالمية

أكدت 24 دولة مصدرة للنفط خلال اجتماعها اليوم الجمعة في العاصمة النمساوية فيينا، نجاح جهودها لخفض الإنتاج العالمي من الخام في توجيه السوق العالمية إلى الاتجاه الصحيح.
يذكر أن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) التي تضم 14 دولة و10 دول نفطية أخرى منها روسيا خفضت انتاجها الإجمالي إلى ما يعادل 5ر32 مليون برميل يوميا خلال العام الحالي، وهو ما يقل بمقدار 8ر1 مليون برميل يوميا عن متوسط إنتاجها خلال العام الماضي بهدف تحسين الأسعار وزيادة عائداتها من صادرات النفط.
وذكرت الدول النفطية اليوم أن خفض الإنتاج خلال آب/أغسطس الماضي تجاوز المستوى المستهدف بنسبة 16%.
من ناحيته قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح الذي يرأس حاليا اجتماعات "أوبك" إن بعض الدول المشاركة في الاتفاق مازالت تنتج كميات كبيرة من النفط. ومنذ بدء خفض الإنتاج في كانون ثان/يناير الماضي، تراجع الفائض في السوق العالمية بمقدار النصف، بحسب البيان الصادر عن اجتماع اليوم.
كان مخزون الخام لدى الدول الصناعية في بداية العام الحالي يبلغ 338 مليون برميل وهو ما يفوق متوسط المخزون خلال السنوات الخمس الماضية. وانخفض المخزون خلال آب/أغسطس الحالي إلى 170 مليون برميل يوميا.
يأتي ذلك فيما سجلت أسعار النفط ارتفاعا خلال الشهور الأخيرة حيث ارتفع سعر خام برنت القياسي لنفط بحر الشمال من أقل من 45 دولار للبرميل في حزيران/يونيو الماضي إلى 73ر56 دولار اليوم.
ومن المقرر استمرار العمل بخفض إنتاج النفط حتى آذار/مارس 2018 على الأقل.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- النفط