المشراق

الذالية الثائية لابن جعيثن

إبراهيم بن عبد الله بن جعيثن، شاعر مشهور، ولد في بلدة التويم في سدير عام 1260هـ. عمل خلال حياته في الفلاحة والنجارة، ورحل إلى البحرين والكويت والعراق، ثم عاد لوطنه. كان شاعرا نبطيا مجيدا، وقد أكسبته شاعريته شهرة واسعة. عمر طويلا حتى جاوز المائة، وتوفي سنة 1362هـ. قصائده منشورة في العديد من كتب ودواوين الشعر النبطي، وجمع أحد أصدقائه، وهو عبد العزيز الأحيدب شعره ونشـره. ومن بين أشعاره هذه القصيدة التي نظمها على قافيتين نادرتين في الشعر وهما قافية الذال، وقافية الثاء، وهي تدل على تمكنه من مفردات الشعر النبطي، وقدرته على تطويع الشعر.

دع عذول الغي واعزم واستعذْ
بالذي يحماك عن كيد الخبيثْ

اسأله احسان عفوه واستلذ
في جنابه حيث عفوه عم شـيث

يا محمد كن جسمي منحنذ
دوك حيلي من غثا الدنيا رثيث

ذا وكن الكبد مني تنفلذ
أو تقولْ مْجِيْدَها ناب الغليث

أحسب ان الهَم عني ما يفذ
أثر كل شايلٍ حِمْلٍ غثيث

لو بغيت ارقاه عيا ينفذ
أو بغيت اخفيه يبديه البحيث

كِن قلبي مِنْ مَعَالِيْقَهْ يجَذْ
جَذ زرع موكبٍ عقب الحريثْ

للهوى فوج ونوج للنقذ
مع بزورٍ كنهم بذر النكيث

انتبه يا صاح ذا وقتٍ اخذ
اِزحم الفرصه وصـر مثل الوريث

ذا المثل حيثك فهيمٍ له تهذ
كنه الما ما يغطيه النبيث

خل مني يا نها سدي وخذ
حربةٍ من قاصـر والا انت ليث

يا محمد من نديمك لا تُوَذ
اِحتمل عجفاه عن نص الحديث

ارتجيك الصفح عن قافٍ يشذ
زال زلاتك مغيث المستغيث


شرح المفردات:
استلذ: لُذ. شيث: شيث بن آدم عليه السلام، له ذكر معروف في قصص الأنبياء. منحنذ: مشوٍو محترق. رثيث: بالي، ويقصد أنه منهك. تنفلذ: تتمزق وتتقطع، والتفليذ في لغة العرب التقطيع. مجيدها: أصابها بجودة وتمكن. الغليث: الكلب المغلوث. يفذ: يتفرق ويزول. غثيث: لا يطاق. يجذ: يقطع. النبيث: التراب إذا استُثير بالرجل أو حفر باليد أو نبثته الدابة بقوائمها. توذ: تشتكي متأذيا. عجفاه: يقصد خطأه. زال: أزال، ويقصد غفر.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من المشراق