ثقافة وفنون

لم يُكَرّم إلاَّ طالبان وليس لم يُكَرّم إلاّ طالبين

نسمع بعضهم يقول: لـم يُكَرَّم إلاَّ طالبين بنصب ما حَـقُّه الرفع، والصواب أنْ يقال: لم يُكَرَّم إلاَّ طالبان؛ لأنَّ كلمة "طالبان" في الجملة نائب فاعل للفعل "يُكَرَّم" المبني للمجهول، والاستثناء في الجملة مُفَرَّغ لأنَّ الكلام منفي وناقص، فالمستثنى منه غير مذكور في الجملة فـ"إلاَّ" تُعْرَب أداة حصر لا عَمَلَ لها، وما بعدها يُعْرَب حسب موقعه من الإعراب فالأصل بعد حذف (لم)، و(إلاَّ): يُكَرَّمُ طالبان.
إذنْ، قُلْ: لم يُكَرَّم إلاَّ طالبان برفع ما بعد "إلاَّ" لأنـه نـائب فاعـل، ولا تـقل: لم يُـكَـرَّم إلاَّ طالبين – بنصب ما بعد إلاَّ؛ لأنَّ حقه الرفع هنا؛ فنحن أمام أسلوب قصر لا أسلوب استثناء.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من ثقافة وفنون