20 ساعة حاسمة .. كيف؟

|

اتفقنا أن لا مستحيل؛ لذا سننطلق مع بداية عامنا الهجري الجديد في تغيير أنفسنا واكتساب مهارات لم نتوقع يوما أن نمتلكها.
وقبل البدء، أبعِد من ذهنك أي أمور محبطة مثل عائق العمر أو الصحة أو كثرة المشاغل. وعند البدء، حدد أولوياتك التي تريد أن تتقنها، إما شيئا تحتاج إليه في حياتك اليومية مثل تعلم نوع من أنواع الرياضة وإتقانه وإما لرفع مستوى دخلك وإما مهارة تكسبك احترام الآخرين لك وتعزز ثقتهم بك وإما شيئا ستتعلمه لتسعد به فقط!
بعدها:
- نضع هدفا واضحا للمستوى الذي نريد الوصول إليه:
مثلا لو قلت إنك تريد أن تتعلم اللغة الإنجليزية أمر عام، وقد يستغرق سنوات وعشرات الدورات، ولكن لو قلت إنني أريد تعلم جزء من اللغة الإنجليزية التي ستساعدني على السفر هنا، فوضح الهدف وتستطيع أن تنطلق، ستقول ولكن قد أسافر إلى بلد لا يتحدثون فيه الإنجليزية، لذا سأتعلم كذلك اللغة الألمانية والفرنسية والتاجالو الخاصة بالسفر، هنا أضعت الهدف وصعبت على نفسك الوصول إليه؛ لأنك تحتاج إلى وقت وجهد وصبر وممارسة كثيرة لتبني مهارة واضحة ومتماسكة.
إذا قمت بتشتيت جهدك على أكثر من مهارة، فإنك على الأرجح لن تنجح في أي منها؛لذا قرر أن تتعلم الإنجليزية في الشهر الأول مثلا.
- نفكك المهارة إلى أجزاء صغيرة ليسهل التعلم والإتقان.
كل مهارة هي مجموعة من المهارات الصغيرة، فتعلم اللغات يحتاج إلى أن تتصور الكلمة ذهنيا، ثم تحفظها وتتعلم نطقها الصحيح، وحركات الجسد التي تساعد على التعبير عنها. مُعظم المهارات تتبع النمط نفسه: قليل من المهارات الفرعية هي الأهم، والبقية مُكمّلة وقليلة الاستخدام، لذا احرص على أن تمارس المهارات الفرعية الأكثر أهمية. واستند دائما إلى قاعدة باريتو أو 20 /80، لمعرفة أهم المهارات الفرعية والتركيز عليها.
- تخلص من أعدائك.
لكل نجاح أعداء، وأول أعدائه التفكير في المهارة وبذل مجهود للبدء وترويض النفس عليها، لذا حاول التخلص من أعدائك وكل ما يشغلك ويشتت انتباهك، أغلق الهاتف، أغلق حاسوبك ومواقع التواصل الاجتماعي وبريدك الإلكتروني، اجلس في مكان هادئ ومرتب وقريب من أدوات مهارتك المطلوبة وابدأ فورا.
وتذكر أن الالتزام هو كلمة السر التي تنقل حياتك إلى مستويات أعلى، وأن المهارة تتطلب ممارسة، وكلما زدت في ممارستك، مضيت أكثر في طريقك نحو الاحترافية والنجاح.
كل ما تحتاج إليه هو الالتزام بـ 45 دقيقة يوميا لمدة شهر واحد فقط.

إنشرها