ثقافة وفنون

«استخارة» .. ‏لكل شيء يستوقفه خوفك

أصدرت الكاتبة السعودية نوف بنت عبدالكريم كتابها الثالث بعنوان: "استخارة"، الذي تعده "رسائل ظلت تتوارث في القلب تنتظر إجابة القدر".
صاحبة كتابي "جئتك نصفا" و"لعلها تبقى سرا" كشفت لـ "الاقتصادية" أن كتابها الأخير عبارة عن نصوص أدبية تحمل في أعماقها معاني الطمأنينة والسلام.
في كتابها تقول نوف: "‏لكل شيء يستوقفه خوفك.. استخر.. ستجد راحتك ومطلبك"، وتضيف "مهما كان الضعف بالمرأة إلا أن هناك قوة صبر ‏تكافئها كل مرة بالدعاء".
تقول الكاتبة "لا شيء سيحدث إلا مقدر، ‏بالزمن والمكان والتاريخ، وعلينا أن نواجه كل ما نريده بالصلاة، ‏لأنها التي تربطنا بمن بيديه كل شيء"، لذا فإن صلاة الاستخارة هي الراحة حينما يستوقف الإنسان الخوف والقلق من شيء ما.
وأهدت كتابها الصادر عن دار تشكيل، "إلى الأشياء التي أحبها وحالت بيني وبينها الأقدار"، ونثرت ‏في كتابها كلمات تقول فيها:
"في اللحظة التي تفقد اتزانك
على الأرض.. استلق وتأمل
السماء كما لو أنها تقرأ عليك
المعوذات..
ثق بأن الله سيبعث إليك
من يأخذ بيديك لتقف بكل ثبات
وأنت مجبول على الخير".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من ثقافة وفنون