عقارات- عالمية

تراجع ثقة شركات التشييد الأمريكية بأكثر من المتوقع خلال الشهر الحالي

كشف تقرير صدر اليوم الاثنين عن "الاتحاد الوطني لشركات بناء المساكن" الأمريكي عن تراجع أكثر من المتوقع لثقة شركات بناء المساكن في الولايات المتحدة أيلول/سبتمبر الحالي.
وقد تراجع مؤشر الاتحاد/ويلز فارجو لسوق الإسكان في الولايات المتحدة خلال الشهر الحالي إلى 64 نقطة مقابل 67 نقطة وفقا للبيانات المعدلة لشهر آب/أغسطس الماضي. وكان المحللون يتوقعون تراجع المؤشر خلال الشهر الحالي إلى 67 نقطة مقابل 68 نقطة في الشهر الماضي وفقا للبيانات الأولية الصادرة في وقت سابق.
وقال "جرانجر ماك دونالد" رئيس مجلس إدارة "الاتحاد الوطني لشركات بناء المساكن" إن "الأعاصير الأخيرة زادت مخاوف أعضائنا بشأن توافر الأيدي العاملة وتكاليف الحصول على مواد البناء".
وأضاف أنه "بمجرد بدء عمليات إعادة البناء (في المناطق المتضررة من الأعاصير)، اتوقع عودة ثقة شركات التشييد إلى مستوياتها المرتفعة التي سجلتها في الربيع" الماضي.
جاء التراجع الذي فاق التوقعات لمؤشر الثقة، انعكاسا لتراجع المؤشرات الفرعية الثلاثة المكونة للمؤشر الرئيسي.
وتراجع المؤشر الفرعي لقياس حالة المبيعات الراهنة 4 نقاط إلى 70 نقطة خلال الشهر الحالي، ومؤشر توقعات المبيعات خلال الأسابيع الستة المقبلة بمقدار 4 نقاط أيضا إلى 74 نقطة أمام مؤشر قياس حجم الإقبال على الشراء فقد تراجع بمقدار نقطة واحدة إلى 47 نقطة خلال شهر.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من عقارات- عالمية