العالم

عبدالله آل ثاني يدعو عقلاء قطر إلى اجتماع وطني..ويحذر: الوضع يمضي إلى الأسوأ

دعا الشيخ عبد الله بن علي آل ثاني، أمس، إلى اجتماع عائلي ووطني لبحث أزمة قطر مع الدول الداعية لمكافحة الإرهاب، وإعادة الأمور لنصابها.
وقال الشيخ عبد الله، في بيان وجهه أمس إلى الأعيان ورجال الأعمال وأبناء الشعب القطري كافة، “إن واجبنا عدم الصمت في هذه الأزمة”.
وأضاف الشيخ عبد الله في البيان: “أتألم كثيرا وأنا أرى الوضع يمضي إلى الأسوأ، بلغ حد التحريض المباشر على استقرار الخليج العربي، والتدخل في شؤون الآخرين، ويدفع بنا إلى مصير لا نريد الوصول إليه، كما هو حال دول دخلت في نفق المغامرة، وانتهت إلى الفوضى والخراب والشتات وضياع المقدرات”.
وقال الشيخ عبد الله: “نظرا إلى ما آلت إليه الأمور، أدعو الحكماء والعقلاء من أبناء الأسرة الكرام وأعيان الشعب القطري، إلى اجتماع أخوي وعائلي ووطني، نتباحث فيه حول كل ما يخص الأزمة، وما نستطيع عمله لنعيد الأمور إلى نصابها ولتقوية اللحمة الخليجية”.
ونوه الشيخ عبد الله إلى أنه التقى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز مرتين، مشيرا إلى أنه “وجد حرصا شديدا من خادم الحرمين الشريفين على سلامة قطر وأهلها”.
وفي ختام البيان، دعا الشيخ عبد الله الأسرة الحاكمة والشعب القطري للتواصل معه وتحديد موعد الاجتماع لاحقا.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من العالم