أخبار الشركات- عالمية

هوندا تطمح للنجاح في شراكتها الجديدة مع تورو روسو

 أنهت شركة هوندا لصناعة السيارات شراكتها مع فريق مكلارين وقال مسؤول كبير في الشركة اليابانية إنها بدأت في التركيز على الشراكة الجديدة مع فريق تورو روسو وهي تأمل في المنافسة بقوة مع فرق المقدمة في الموسم المقبل لبطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات.
وأعلن فريق مكلارين وهوندا أمس الجمعة الانفصال الذي طال انتظاره بعد ثلاث سنوات من الشراكة التي لم تحقق النجاح المنشود.
وفي خضم هذه الصفقة المعقدة سيعتمد مكلارين في السنوات الثلاث المقبلة على محركات رينو التي أعلنت بدورها الانفصال عن تورو روسو المملوك لرد بول ليتحول لاستخدام محركات هوندا بداية من الموسم المقبل.
وكانت الشراكة السابقة بين مكلارين وهوندا حققت نجاحا هائلا في أواخر ثمانينات وبداية تسعينات القرن الماضي.
وعن الشراكة مع مكلارين وخطط المستقبل قال كاتسوهيدي مورياما مسؤول الاتصال في هوندا للصحفيين على هامش سباق جائزة سنغافورة الكبرى أمس الجمعة "صحيح أننا كنا في وضع صعب لم يكن يتقبله أحد.. خاصة مجلس الإدارة".
وأضاف مورياما "هدفنا الآن هو مواجهة هذا التحدي الهائل والعودة من جديد للمنافسة مع فرق المقدمة في البطولة.
"روح الشركة. روح هوندا ستعود. في العام المقبل هدفنا سيكون المنافسة على أحد المراكز الثلاثة الأولى".
وأثمرت الشراكة الجديدة بين هوندا ومكلارين على مدار ثلاثة أعوام منذ 2015 عن 114 نقطة فقط.
وحاليا يحتل مكلارين المركز التاسع بين عشرة فرق تنافس في البطولة في الموسم الحالي بعد أن حصل على 11 نقطة فقط من 13 سباقا أقيمت حتى الآن.
ورغم الكثير من الكلام عن الشراكة الجديدة بين الشركة اليابانية وتورو روسو الذي لم يسبق له تجاوز المركز السادس في قائمة الصانعين فإن فرانز توست رئيس الفريق يعتقد أن فريقه ربما لن يتمكن من منافسة الفرق الكبيرة مثل مرسيدس أو فيراري.
وقال توست "تورو روسو ليس فيراري أو مرسيدس. لدينا بنية تحتية مختلفة.. لكني على ثقة بأننا في موقف يسمح لنا بالمنافسة في منتصف الملعب أو في الجزء المتقدم من منطقة الوسط وسنرى بعد ذلك".
 

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- عالمية