عقارات- محلية

إطلاق 184.5 ألف منتج سكني منذ فبراير.. و10 اتفاقيات لبناء 11.6 ألف وحدة

أعلنت وزارة الإسكان أمس، عن إطلاق نحو 28.5 ألف منتج سكني وتمويلي في جميع مناطق المملكة ضمن دفعتها الثامنة من برنامج "سكني" الذي يستهدف تخصيص وتسليم 280 ألف منتج خلال العام الجاري، ليصل إجمالي عدد المنتجات السكنية والتمويلية التي أطلقتها الوزارة منذ شهر شباط (فبراير) الماضي 184.5 ألف منتج، كما وقعت الوزارة عشر اتفاقيات مع شركات تطوير عقاري، وذلك لبناء نحو 11632 وحدة سكنية تتنوع بين فلل وشقق سكنية في عدد من مناطق المملكة.
وشملت الدفعة الثامنة 7700 تمويل مدعوم بالشراكة مع المصارف والمؤسسات التمويلية، و9340 أرضاً مطورة من دون مقابل مالي، و114.58 ألف وحدة سكنية ضمن برنامج البيع على الخارطة "وافي" بالشراكة مع المطوّرين العقاريين، يتم تسلمها خلال مدة أقصاها ثلاثة أعوام.
وأعلنت وزارة الإسكان، عن دفعة التخصيص الثامنة من برنامج " سكني "، بواقع 2650 تمويلاً مدعوماً، و906 أراضٍ مجانية، و3277 وحدة سكنية ضمن برنامج "وافي" لمنطقة الرياض، فيما كان نصيب منطقة مكة المكرمة 1008 تمويلات مدعومة، و3145 أرضاً مجانية، و4065 وحدة سكنية ضمن "وافي"، أما منطقة المدينة المنورة فتم تخصيص 519 تمويلاً مدعوماً و491 أرضا مجانية، وفي منطقة القصيم 749 تمويلاً مدعوماً، و531 أرضًا مجانية، والمنطقة الشرقية 890 تمويلاً مدعوماً، و246 أرضًا مجانية، و4116 وحدة سكنية ضمن"وافي".
وكان في منطقة عسير بواقع 596 تمويلاً مدعوماً، و2618 أرضا مجانية، وتبوك 234 تمويلا مدعومًا، وحائل 253 تمويلاً مدعوماً، و30 أرضا مجانية، والحدود الشمالية 165 تمويلاً مدعوماً، وجازان 141 تمويلاً مدعوماً و405 أراض مجانية، ونجران 181 تمويلاً مدعوماً، والباحة 127 تمويلاً مدعوماً و343 أرضا مجانية، والجوف 187 تمويلاً مدعوماً و625 أرضا مجانية.
وأكد الأمير سعود بن طلال، المستشار والمشرف العام على وكالة وزارة الإسكان للدعم السكني والفروع، أن هذه الدفعة تأتي امتداداً للدفعات السابقة ضمن برنامج "سكني" أطلقته الوزارة منتصف كانون الثاني (يناير) الماضي، مبيناً أن الأشهر الثلاثة المقبلة سوف تشهد إعلان المزيد من المنتجات السكنية والتمويلية للوصول إلى العدد المستهدف خلال هذا العام والبالغ 280 ألف منتج سكني وتمويلي.
ولفت، إلى أن الوزارة تعمل في كل دفعة على إنهاء إجراءات المستحقين الذين تم تخصيص الوحدات السكنية الجاهزة لهم، وفقاً لرحلة المستفيد المعلنة مسبقاً التي تشمل الموافقة المبدئية والمعاينة وصولاً للقبول النهائي، مشيراً إلى أن الأراضي المخصصة تشمل عددا من المحافظات والمراكز ومن دون مقابل مالي.


























وأوضح الأمير سعود بن طلال، أن يوم الأحد المقبل سيشهد انطلاق حملة المعاينة والبيع في مشروعي "المبرز" و"الخبر"، فيما تستكمل الوزارة خلال العام بقية المشاريع الجاهزة في عدد من مدن المملكة، تمهيداً لتسليمها للمستحقين، وذلك بعد إنجاز مشروع إسكان محافظة رماح أخيراً.
بدوره، أكد أحمد مندورة، المشرف العام على برنامج الشراكة مع القطاع الخاص بوزارة الإسكان، أن الشراكة مع القطاع الخاص أثمرت عن البدء في بناء آلاف الوحدات السكنية ذات الخيارات المتنوعة والجودة والسعر المناسب الذي يراوح بين 250 ألفا و 700 ألف ريـال، وذلك بما يتناسب مع القدرة الشرائية للمستحقين للدعم السكني، مؤكداً أن إجمالي الوحدات السكنية التي تأتي بالشراكة مع القطاع الخاص عبر برنامج البيع على الخريطة وسيتم تخصيصها خلال العام الجاري سيصل إلى 110 آلاف وحدة سكنية، وسيتم تسليمها للمواطنين خلال ثلاثة أعوام كحد أقصى من تاريخ التخصيص.
وأشار إلى الإقبال الكثيف الذي شهدته المعارض التي انطلقت خلال الفترة الماضية لتخصيص وحجز 12800 وحدة سكنية عبر برنامج البيع على الخريطة ضمن مشاريع عدة شملت الدمام، وتبوك، وخميس مشيط، والخرج، مبيناً أنه تم حجز ما يتجاوز الـ50 في المائة من تلك المشاريع.
فيما قال خالد العمودي، المشرف العام على صندوق التنمية العقارية، إن الصندوق يواصل من خلال دفعات برنامج "سكني" تقليص قوائم الانتظار وتسريع الحصول على التمويل المدعوم بالشراكة مع المصارف والمؤسسات التمويلية، مضيفاً أن الصندوق أعلن منذ مطلع هذا العام حتى هذه الدفعة عن 61.6 ألف تمويل مدعوم، بمعدل شهري يصل إلى 7700 تمويل، إذ تمتاز آلية التمويل بتقليص مدة الانتظار من 11 عام إلى خمسة أعوام كحد أقصى، وتعمل على تحقيق الدعم لستة مواطنين في مقابل مواطن واحد بالآلية السابقة.
ونوه العمودي، بدور مركز دعم مستفيدي التمويل المدعوم في تذليل الصعوبات التي يواجهها مستحقو التمويل العقاري في الحصول على التمويل، كما يقوم المركز الذي يوجد في كافة فروع الصندوق باستقبال طلبات الراغبين في تمويل بناء منازلهم، ويعمل المركز كحلقة وصل مباشرة بين المستفيدين والشركاء من المصارف والمؤسسات التمويلية.
إلى ذلك، وقعت وزارة الإسكان عشر اتفاقيات مع شركات تطوير عقاري محلية، تهدف إلى بناء أكثر من 11 ألف وحدة سكنية تتوزع في عدد من مناطق المملكة، يتم تسليمها خلال فترة لا تتجاوز ثلاثة أعوام من تاريخ التخصيص، كما وقع صندوق التنمية العقاري، اتفاقية مع "البنك الأول" لبدء تفعيل التمويل المدعوم لمستحقي الصندوق ليصل بذلك عدد المصارف التي شرعت في تنفيذ تلك الاتفاقيات إلى تسعة مصارف، إلى جانب عدد من المؤسسات التمويلية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من عقارات- محلية