أسواق الأسهم- الخليجية

البورصة القطرية تواصل نزيف النقاط وسط مبيعات كثيفة للأجانب

واصلت بورصة قطر الهبوط مع قيام المستثمرين الأجانب بتكثيف مبيعاتهم، بينما صعدت البورصة المصرية في نهاية التعاملات بدعم مشتريات عربية وأجنبية.
وتراجع مؤشر بورصة قطر 0.2 في المائة إلى 8409 نقاط، مواصلا هبوطه من الجلسة السابقة حينما سجل أدنى مستوياته في 52 شهرا. وهوى سهم "الملاحة القطرية" 8.8 في المائة في أقوى تداول له منذ عام 1999، وهو ما يشير إلى أن مستثمرا واحدا على الأقل من المؤسسات ربما تخارج من حصة رئيسة.
وسجلت البورصة أمس خسائر لتاسع جلسة على التوالي، مع تراجعها 6 في المائة في تلك الفترة رغم هدوء وتيرة الهبوط منذ يوم الثلاثاء.
وواصل المستثمرون الأجانب بيع الأسهم القطرية بأكثر مما اشتروا وهو اتجاه مستمر منذ بضعة أسابيع ويرجع ذلك بشكل كبير إلى مقاطعة بعض الدول العربية لقطر. وشكلوا جزءا كبيرا من إجمالي التعاملات بلغ نحو 60 في المائة من قيم التداول بحسب ما أظهرته بيانات البورصة.
وارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.6 في المائة إلى 4481 نقطة مع صعود سهم "دانة غاز" 2.5 في المائة.
وتقدم حملة صكوك قيمتها 700 مليون دولار أصدرتها "دانة" بمقترح إعادة هيكلة الصكوك إلى إدارة الشركة، في محاولة لإنهاء نزاع قانوني بعدما رفضت "دانة" دفع مستحقاتها، بحسب ما قالته لجنة تمثل حائزي الصكوك أمس الأول.
وبحسب ـ "رويترز" ـ وصفت "دانة" المقترح بأنه غير مقبول، لكن لم يتضح ما إذا كانت ستغير موقفها حيال السندات أم لا. ومن المنتظر عقد جلسة بشأن القضية في لندن الأسبوع المقبل.
زاد المؤشر 0.1 في المائة إلى 3657 نقطة. وهبط سهم "دي إكس بي إنترتينمنتس" للحدائق الترفيهية 1 في المائة في تداول مكثف نسبيا.
وانخفض مؤشر الكويت 0.2 في المائة إلى 6914 نقطة. وتراجع مؤشر البحرين 0.2 في المائة إلى 1304 نقاط. ونزل مؤشر مسقط 0.3 في المائة إلى 5002 نقطة.
وفي القاهرة، ارتفع المؤشر الرئيس للبورصة المصرية 1.3 في المائة إلى 13611 نقطة. وقفز سهم "أوراسكوم كونستراكشون" 4.6 في المائة بفعل أنباء بأن مشروعها المشترك مع شركة المياه الأوروبية "بي سي سي أكواليا" وقع عقدا بقيمة 320 مليون دولار لإنشاء محطة لمعالجة مياه الصرف. وسيقوم المشروع أيضا بتشغيل وإدارة المحطة لثلاث سنوات.
وقال إبراهيم النمر رئيس قسم التحليل الفني لدى "سي آي كابيتال"، إن السوق خالفت الاتجاه النزولي في معظم البورصات العالمية بسبب تطورات إيجابية في بورصة القاهرة. وقال محمد فريد الرئيس الجديد للبورصة المصرية في وقت سابق هذا الأسبوع إنه يريد إطلاق سلسلة من الإصلاحات تهدف إلى زيادة أحجام التداول على مدى الستة أشهر المقبلة، مع إعطاء أولوية لإدراج الشركات الكبيرة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- الخليجية