أخبار اقتصادية- محلية

السفير الصيني لـ "الاقتصادية": بدون الكوادر السعودية لن تتحقق الجدوى الاقتصادية لمشاريعنا في المملكة

أكد لـ "الاقتصادية" لي تشنج ون؛ السفير الصيني لدى المملكة، أن الشركات الصينية التي تعمل في المملكة لا تشارك فقط في تنفيذ المشاريع، بل تهتم بتدريب السعوديين وتأهيلهم في مختلف القطاعات، لأنه من دون الإنسان لا يمكن أن تتحقق الجدوى الاقتصادية لتلك المشاريع.
وأضاف على هامش المؤتمر الصحافي لانطلاق مسابقة "هواوي" لمهارات المعلومات وتقنية الاتصالات 2017، أمس، تحت رعاية المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني في مقر المؤسسة في الرياض، أن "الجهات المعنية في المملكة أيضا تشترط على الشركات الأجنبية المشاركة في المشاريع في المملكة، نقل التكنولوجيا ورفع مستوى السعودة، لذلك جاءت أهمية تدريب وتأهيل الشباب السعودي".
وفيما يخص حجم التبادل التجاري بين البلدين، أوضح أن الصين تعد منذ سنوات الشريك التجاري الأول للسعودية من حيث الاستيراد أو التصدير، ووصل في سنوات إلى 70 مليار دولار.
وحول دور المملكة في مبادرة الحزام والطريق لربط آسيا بأوروبا وإفريقيا، أشار إلى أن دور المملكة مهم وتعد شريكا في المبادرة، وتعتبر شريكا موثوقا وقويا للصين.
من جانبه، أوضح لـ "الاقتصادية" جاو ليوتشنج؛ القنصل التجاري والاقتصادي الصيني، أن المملكة تعد أكبر ممول للنفط إلى الصين، لافتا إلى أن حجم استيراد النفط للصين يعد ثاني أكبر استيراد في العالم.
وأكد القنصل العلاقة القوية بين المملكة والصين، خاصة مع حجم التبادل التجاري الكبير بين البلدين الذي يؤكد عمق العلاقة، والمشاريع المشتركة.
وخلال المؤتمر، قال أحمد الفهيد؛ محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني في كلمة له خلال حفل إطلاق المسابقة، "إن المؤسسة تحرص على رفع كفاءة شباب وشابات المملكة وتبذل كافة الجهود لدعم برنامج التحول الوطني 2020 وتوليد عديد من الفرص الوظيفية في هذا المجال، حيث تسعى المؤسسة وشركة هواوي العالمية إلى التوسع في الشراكة الاستراتيجية القائمة بينهما لتدريب وتأهيل السعوديين في مجال الاتصالات، حسب احتياج سوق العمل السعودية.
وأوضح، أن عدد المتدربين يبلغ حالياً في تخصصات الحاسب وتخصص الاتصالات في الكليات التقنية وفروعها بنين 15237 متدربا، فيما يبلغ عدد المتدربات حالياً في تخصصات الحاسب في كليات التقنية للبنات 1089 متدربة، إضافة إلى عدد المتدربين حالياً في المعاهد في تخصص الحاسب 892 متدربا.
وأكد حرص المؤسسة منذ انطلاق "رؤية المملكة 2030" على مواكبة تلك الرؤية من خلال البدء في تنفيذ عديد من البرامج والمشاريع والشراكة مع كبرى الشركات في القطاع الخاص، المتمثل في تعزيز الشراكة مع شركة هواوي وغيرها من الشركات الرائدة في مختلف القطاعات.
وأشار إلى أن الشراكة مع المؤسسة وشركة هواوي العالمية ستعمل على تطوير مهارات أعضاء هيئة التدريب لديها بشكل مستمر وفق أرقى المعايير الدولية، ما يسهم في نقل التجارب والخبرات وتطوير مستوى البرامج التدريبية المقدمة في الكليات والمعاهد التقنية.
من ناحيته، بين دينيس زهانج؛ الرئيس التنفيذي لشركة هواوي تك إنفستمنت العربية السعودية المحدودة، أن نشر المعرفة وتنمية المواهب الواعدة في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات هو ركيزة أساسية لرؤية ورسالة الشركة، وهذا ما يشجعنا على إطلاق مسابقة مهارات تقنية المعلومات والاتصالات.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية