ثقافة وفنون

يُشِيدُ بك – بضمّ الياء لا يَشِيدُ - بفتحها

نسمع بعضهم يقول: هو يَشِيدُ بك – بفتح "ياء" المضارعة – يريد "يُثني"، وهذا الضبط غير صحيح، ولم يرد في المعاجم اللغوية، والصواب: يُشِيدُ – بضم الياء؛ لأن الماضي "أَشادَ" ثلاثي مزيد بالهمزة، فيجب ضمّ حرف المضارعة إذا جئنا بمضارعه؛ لأنَّ أحرف المضارعة تُضْبَطُ بالضمّ، إذا كان الفعل مزيدا بالهمزة، فالصواب في المثال المذكور "يُشِيدُ"؛ لأن ماضيه "أَشَادَ" فهكذا نطقت العرب. أما إذا كان الفعل الماضي ثلاثيا مُجَرّدا وأتينا بمضارعه فإننا نَضْبِطُ أحرف المضارعة فيه بالفتح مثل: فَعَلَ أَفْعَلُ، يَفْعَلُ، تَفْعَلُ، نَفْعَلُ. إذنْ، قُلْ: هو يُشِيدُ بفلان – بضم ياء المضارعة ولا تقل: يَشِيدُ – بفتحها؛ لأن ماضيه ثلاثي مزيد بالهمزة (أَشَادَ).
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من ثقافة وفنون