عقارات- عالمية

تراجع وتيرة نمو قطاع التشييد في بريطانيا خلال الشهر الماضي

أظهر تقرير لمؤسسة "آي.إتش.إس ماركيت" للدراسات الاقتصادية نشر اليوم الاثنين تراجع وتيرة نمو نشاط قطاع التشييد في بريطانيا خلال أغسطس الماضي إلى أقل مستوى له منذ عام. وتراجع مؤشر المعهد القانوني للتموين والإمداد ماركيت لمديري مشتريات قطاع التشييد إلى 51.1 نقطة خلال أغسطس الماضي مقابل 51.9 نقطة خلال الشهر السابق. في حين كان المحللون يتوقعون ارتفاع المؤشر إلى 52 نقطة، حيث انخفض المؤشر خلال الشهر الماضي إلى أقل مستوى له منذ أغسطس 2016.

يعود التباطؤ بشكل أساسي إلى انخفاض مستوى العمل في المشروعات التجارية مما بدد تأثير النمو في نشاط قطاع المباني السكنية. واقترب قطاع المنشآت الهندسية المدنية من الركود وتراجع قطاع المشروعات التجارية بأسرع وتيرة له منذ يوليو .2016 كما تراجع حجم الطلبيات الجديدة لقطاع التشييد للشهر الثاني على التوالي وإن كان بوتيرة أبطأ.

من ناحية قال "دونكان بروك" مدير علاقات العملاء في "المعهد القانوني للتموين والإمداد" إن القطاع تعثر خلال الشهر الحالي مع تباطؤ نشاط المشتريات للشهر الثالث على التوالي، وأصبح الفوز بمشروعات جديدة صعبا. جاء ذلك نتيجة تراجع الإنفاق الحكومي والغموض الاقتصادي وتأجيل اتخاذ العملاء للقرارات انتظارا لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من عقارات- عالمية