الطاقة- المعادن

«التوترات الجيوسياسية» تصعد بالذهب لأعلى مستوى في 9 أشهر ونصف

صعدت أسعار الذهب للجلسة الثالثة على التوالي أمس، إلى أعلى مستوى منذ تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، مع تصاعد التوترات الجيوسياسية بعد إطلاق كوريا الشمالية صاروخا جديدا، وهو ما عزز الطلب على الأصول الآمنة وضغط بشدة على الدولار والأسهم.
وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.6 في المائة إلى 1317.47 دولار للأوقية (الأونصة)، بحلول الساعة 06:27 بتوقيت جرينتش، بعدما بلغ في وقت سابق من الجلسة 1322.33 دولار للأوقية وهو أعلى مستوى له منذ التاسع من تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي.
وارتفع الذهب 1.4 في المائة في الجلسة السابقة مسجلا أعلى مكاسبه اليومية بالنسبة المئوية منذ منتصف أيار (مايو) الماضي، بحسب “رويترز”. وزاد الذهب في العقود الأمريكية الآجلة تسليم كانون الأول (ديسمبر) 0.6 في المائة إلى 1323 دولارا للأوقية.
واكتسب المعدن النفيس دعما أيضا من الضبابية المحيطة بإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بعدما أثارت تصريحاته بشأن إغلاق الحكومة المخاوف الأسبوع الماضي.
ومن بين المعادن النفيسة الأخرى صعدت الفضة 0.4 في المائة إلى 17.48 دولار للأوقية. وارتفعت الفضة إلى 17.56 دولار للأوقية في وقت سابق من الجلسة وهو أعلى مستوى له منذ مطلع حزيران (يونيو) الماضي.
وزاد البلاتين 0.3 في المائة إلى 989.60 دولار للأوقية بعدما صعد لأعلى مستوى منذ مطلع آذار (مارس) الفائت، إلى 994.10 دولار للأوقية في وقت سابق أمس.
وارتفع البلاديوم 0.7 في المائة إلى 939.50 دولار للأوقية بعدما وصل إلى نطاق قريب من أعلى مستوى له خلال 16 عاما ونصف العام عند 940.50 دولار للأوقية يوم الجمعة الماضية.
إلى ذلك، قفز اليورو بأكثر من نصف في المائة بعدما اخترق مستوى مهما أمس، بينما تعثر الدولار مقابل عملات منافسة مع إطلاق كوريا الشمالية صاروخا ما قلل طلب المستثمرين على الأصول المحفوفة بالمخاطر.
ومع استيعاب الأسواق لعدم تطرق رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي لقوة اليورو في كلمته بمؤتمر جاكسون هول الأسبوع الماضي واعتباره بمنزلة ضوء أخضر لشراء العملة، سارع التجار بدفع العملة الأوروبية الموحدة فوق مستوى 1.20 دولار في المعاملات المبكرة.
واكتسب اليورو دعما من موجة بيع للدولار مقابل عملات رئيسية. وهبط مؤشر الدولار المرجح بالتجارة، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة عملات، بنسبة 0.6 في المائة إلى أدنى مستوى منذ كانون الثاني (يناير) 2015 بينما انخفض العائد على سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشرة أعوام ست نقاط أساس إلى 2.09 في المائة.
وواصل اليورو مكاسبه ليصعد 0.6 في المائة إلى 1.2052 دولار بعدما تجاوز مستوى 1.20 دولار في المعاملات المبكرة. وزاد بنحو 2 في المائة منذ بداية الشهر الحالي وصعد أكثر من 14 في المائة منذ بداية العام.
وصعد اليورو مقابل الاسترليني لأعلى مستوى منذ تشرين الأول (أكتوبر) 2016 مسجلا 93.07 بنس. وارتفع لأعلى مستوى في أسبوعين مقابل الدولار أمس.
وفي ظل حالة العزوف عن المخاطرة في أسواق المالية بعد إطلاق كوريا الشمالية صاروخا فوق شمال اليابان تعثر الدولار أمام عملات رئيسية منافسة وتراجع لأدنى مستوى في أكثر من عامين ونصف العام مقابل سلة عملات.
وزاد الاسترليني 0.2 في المائة إلى 1.2951 دولار، بحلول الساعة 0745 بتوقيت جرينتش، بعدما وصل إلى 1.2963 دولار في وقت سابق من الجلسة وهو أعلى مستوى منذ 15 آب (أغسطس) الجاري. فيما نزل الدولار لأدنى مستوى في عشرة شهور مقابل اليورو وفقد 0.3 في المائة إلى 92.92 بنس.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- المعادن