عقارات- عالمية

تباطؤ وتيرة ارتفاع أسعار المساكن في بريطانيا بأكثر من المتوقع

أظهر تقرير اقتصادي نشر اليوم الثلاثاء تراجع وتيرة ارتفاع مؤشر أسعار المساكن في بريطانيا خلال آب/أغسطس الحالي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي مع تراجع وتيرة ارتفاع الأجور في ضوء معدل التضخم وهو ما يزيد الضغوط على الأوضاع المالية للأسر البريطانية مع ضعف النمو الاقتصادي.
وبحسب "اتحاد التشييد الوطني" البريطاني فإن أسعار المساكن زادت خلال آب/أغسطس الحالي بنسبة 1ر2% سنويا بعد ارتفاع بنسبة 9ر2% في تموز/يوليو الماضي.
كان المحللون يتوقعون ارتفاع الأسعار بنسبة 5ر2% سنويا خلال الشهر الحالي.
وتراوح معدل ارتفاع أسعار المساكن خلال الشهور الأخيرة بين 2 و3%، مقابل معدل يتراوح بين 4 و5% خلال عام 2016 ككل وهو ما يشير إلى تراجع أداء سوق الإسكان وأداء الاقتصاد البريطاني ككل بحسب "روبرت جاردنر" كبير المحللين الاقتصاديين في "اتحاد التشييد".
وقال "جاردنر" إنه في حين مازال معدل التوظيف مرتفعا، تتعرض ميزانية الأسر البريطانية للضغوط وهو ما يشير إلى استمرار تعثر نشاط سوق المساكن.
من ناحية أخرى تراجعت أسعار المساكن خلال الشهر الحالي بنسبة 1ر0% مقارنة بالشهر السابق، بعد ارتفاع شهري بنسبة 2ر0% خلال تموز/يوليو الماضي، في حين كان المحللون يتوقعون ثبات الأسعار خلال آب/أغسطس الحالي.
وقال المحلل الاقتصادي "جاردنر" إن حصيلة ضريبة الدمغة في بريطانيا وصلت خلال الفصول الأخيرة إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق.
في الوقت نفسه فإن عدد صفقات العقارات السكنية التي تحت خلال 12 شهرا حتى نهاية حزيران/يونيو الماضي كانت أقل بنسبة 30% من الرقم القياسي لعدد الصفقات والذي تم تسجيله خلال الفترة نفسها من .2007
 

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من عقارات- عالمية