عقارات- عالمية

تراجع غير متوقع لمبيعات المساكن القائمة في أمريكا خلال الشهر الماضي

أظهرت بيانات اقتصادية نشرت اليوم الخميس تراجع مبيعات المساكن القائمة في الولايات المتحدة خلال تموز/يوليو الماضي، في حين كان المحللون يتوقعون ارتفاعها.
وذكر "الاتحاد الوطني للمطورين العقاريين" في الولايات المتحدة أن مبيعات المساكن القائمة تراجع خلال تموز/يوليو الماضي بنسبة 3ر1% إلى ما يعادل 44ر5 مليون وحدة سنويا، بعد تراجعها بنسبة 2% خلال الشهر السابق إلى ما يعادل 51ر5 مليون وحدة سنويا وفقا للبيانات المعدلة.
جاء التراجع المستمر للمبيعات مفاجئا للمحللين الذين كانوا يتوقعون ارتفاع مبيعات المساكن القائمة إلى ما يعادل 57ر5 مليون وحدة سنويا خلال تموز/يوليو الماضي مقابل 52ر5 مليون وحدة خلال الشهر السابق وفقا للبيانات الأولية.
ومع التراجع المفاجئ وصل المعدل السنوي لمبيعات المساكن القائمة خلال الشهر الماضي إلى أقل مستوى له منذ آب/أغسطس الماضي عندما سجل 34ر5 مليون وحدة.
وقال لورانس يون كبير المحللين الاقتصاديين في "الاتحاد الوطني للمطورين العقاريين" إن "نشاط عقود البيع يتراجع في أغلب الأوقات منذ فبراير، وادى في النهاية إلى وضع وجود عدد كبير من الوحدات المغلقة في الشهر الماضي".
ورغم التراجع خلال الشهرين الماضيين، جاءت مبيعات المساكن القائمة خلال تموز/يوليو الماضي أعلى بنسبة 1ر2% عن الشهر نفسه من العام الماضي.
وذكر الاتحاد الوطني للمطورين العقاريين أن التراجع غير المتوقع لمبيعات المساكن القائمة جاء في ظل تراجع كبير للمبيعات في الشمال الشرقي والغرب الأوسط، مما بدد تأثير الزيادة في الجنوب والغرب.
وتراجعت المبيعات في الشمال الشرقي بنسبة 5ر14% وتراجعت في الغرب الأوسط بنسبة 3ر5%، في حين زادت في الجنوب بنسبة 2ر2% وفي الغرب بنسبة 5% خلال الشهر الماضي.
وأشار التقرير إلى أن متوسط أسعار بيع المساكن القائمة خلال تموز/يوليو الماضي كان 258300 دولارا للمسكن الواحد بانخفاض نسبته 9ر1% عن حزيران/يونيو الماضي، لكنه أعلى بنسبة 2ر6% عن الشهر نفسه من العام الماضي.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من عقارات- عالمية