أخبار اقتصادية- خليجية

شركة محاماة كبرى ترفض تقديم المشورة إلى «باركليز» بشأن قرض قطري «مشبوه»

شركة لينكليترز البريطانية الكبيرة المتخصصة في مجال المحاماة، تخلّت عن تقديم المشورة لبنك "باركليز"، بشأن قرض مثير للجدل "مشبوه" إلى قطر، ومخاوف بأن يكون غير قانوني.
طلب "باركليز" من شركة المحاماة البريطانية، تقديم المشورة له بشأن قرض بقيمة ثلاثة مليارات دولار في ذروة الأزمة المالية، في وقت كانت فيه الدوحة، تستثمر في البنك كجزء من دعوة نقدية طارئة بقيمة 7.3 مليار جنيه لتجنّب عملية إنقاذ من الدولة، لكن "لينكليترز" تخلّت عن المهمة بسبب مخاوف بأنها "قد تنطوي على مساعدة مالية غير قانونية من قِبل باركليز لشراء أسهمه".
وترد هذه الادعاءات الجديدة في وثيقة جديدة قُدمت هذا الشهر في المحكمة العُليا من قِبل شركة بي سي بي كابيتال بارتنرز، الشركة التي أسستها المموّلة آماندا ستافيلي؛ التي تُقاضي البنك بسبب أحداث في عام 2008. وتزعم "بي سي بي"، أن "باركليز" دفع لقطر 2.4 مليار جنيه على شكل ترتيبات جانبية سرية ورسوم غير مُعلنة؛ ما ترتب عليه تحديد كمية الأموال القطرية التي تدخل البنك.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- خليجية