الرياضة

«قلب» العابد .. «لا يطاوعه»

أبى قلب نواف العابد نجم خط وسط فريق الهلال لكرة القدم إلا أن يمنعه عن مرافقة بعثة ناديه الذي سيواجه مضيفه العين الإماراتي غدا في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال آسيا، إذ عاوده عدم الانتظام في الضربات "الخفقان"، وهي الحالة المرضية التي لا تنتشر كثيرا في أوساط الرياضيين.
وشخّص الطبيب أسامة ناصر إخصائي العلاج الطبي السابق في نادي الهلال الحالة بأنها غريبة الحدوث مع ممارسي الرياضة، ومرجعا أسبابها إلى عدة احتمالات، وقال: "قد يكون نمط الحياة اليومي من حيث النوم والسهر، هو السبب، وكذلك نوعية التغذية من حيث الأكل والشرب، واستخدام الشخص لأدوية وعقاقير طبية، في الواقع هناك عدة أمور قد تؤدي إلى عدم انتظام ضربات القلب، لا يمكنني تحديد السبب الحقيقي دون مراجعة التشخيص الدقيق للحالة". وأضاف في حديثه لـ"الاقتصادية" أمس "في بعض الأحيان، قد يكون سببه خللٌ في أحد الأجهزة الوظيفية في الجسم، مثلا وجود خلل في الجهاز البولي أو العصبي أو الهضمي ونحو ذلك، ربما مردُ ذلك للإرهاق الذهني، التفكير والتوتر". واختتم طبيب الهلال السابق بتوجيه رسالة للجهاز الطبي المشرف على حالة العابد مفادها "أتمنى تحري الدقة في التشخيص لوضعيته، إنه شخص رياضي في مقتبل العمر، من الغريب تعرضه لحالة الخفقان هذه، لذا يجب أن يكون التشخيص دقيقًا مع إعطاء فترة كافية للعلاج، فبعض الحالات لا تستدعي تدخلا دوائيا، ربما تغيير نمط الحياة والتغذية يكون سببا في ذلك".
يُذكر أن العابد تعرض للخفقان الأربعاء الماضي، ومنعه ذلك من المشاركة في التدريبات ليومين متتاليين، قبل أن يعود للانخراط مع زملائه البارحة الأولى، لتستبشر الجماهير خيرا وتعتقد أنه تخطى الوعكة الصحية التي يعاني منها، بيد أن قلبه عاود الخفقان ومنعه ذلك من المغادرة مع الفريق للإمارات، ليبقى في الرياض لإجراء فحوص طبية موسعة في مقبل الأيام. إلى ذلك، تقرر أن يكون الأمير نواف بن سعد رئيس نادي الهلال، أول الحاضرين لصدام الأزرق مع مضيفه العين على ملعب هزاع بن زايد، إذ سيقطع إجازته الصيفية في أوروبا لدعم كتيبة المدرب الأرجنتيني رامون دياز، في الفصل الأول من التحدي الآسيوي في مراحله المتقدّمة. ووصلت بعثة الهلال أمس إلى العين على متن طائرة خاصة بعد أن أنهت مرانها عصرًا في مقر النادي، وكان في استقبالها فهد المديد منسق الفريق، لتتوجه بعد ذلك لمقر إقامتها، على أن يختتم الأزرق استعداده للنزال اليوم.
وكان الفريق قد تدرّب البارحة قبل المغادرة، حيث ركّز دياز على النواحي الفنية، طبّق في بداية المران تدريبات التمرير الدقيق والتحرّك بدون كرة، عمد بعدها إلى تجويد التكتيك عبر مناورة على كامل مساحة الملعب، اختتمها بفقرات فنيّة متعدّدة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة