تقارير و تحليلات

56.4 مليار ريال الأرباح المجمعة للشركات المدرجة في 6 أشهر .. بنمو 10 %

بلغت قيمة الأرباح المجمعة للشركات المدرجة في سوق الأسهم السعودية الرئيسية خلال النصف الأول من العام الجاري 56.43 مليار ريال مقارنة بنحو 51.13 مليار ريال لنفس الفترة من العام الماضي 2016، مسجلة نموا نسبته 10.4 في المائة بما يعادل 5.3 مليار ريال.
ويبلغ عدد الشركات المدرجة في السوق الرئيسة 171 شركة، أعلنت 168 شركة عن نتائج أعمالها للربع الثاني 2017، فيما اعتذرت كل من "اللجين" و"الكابلات" عن عدم تمكنهما من نشر نتائجهما.
ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، فقد ارتفعت الأرباح المجمعة للشركات المدرجة في سوق الأسهم الرئيسية بسبب نمو أرباح قطاع "الطاقة" حيث نمت أرباحها بنسبة كبيرة بلغت 379 في المائة بما يعادل 5.75 مليار ريال، لتبلغ أرباح القطاع في النصف الأول من العام الجاري نحو 7.27 مليار ريال، مقارنة بـ 1.52 مليار ريال لنفس الفترة من عام 2016.
ونمت أرباح قطاع الطاقة تحديدا من نمو أرباح شركة كهرباء السعودية، حيث نمت أرباح الشركة بنسبة 397 بنحو أربعة أضعاف لتبلغ خلال النصف الأول من عام 2017 نحو 7.18 مليار ريال مقارنة بـ 1.44 مليار ريال خلال نفس الفترة من عام 2016.
وأرجعت الشركة سبب الارتفاع في صافي الربح للفترة الحالية مقارنة بالفترة المماثلة من العام السابق في جوهره إلى اشتماله على بند غير متكرر نتيجة شطب رصيد حساب مديونية رسوم البلديات تنفيذا للمرسوم الملكي الكريم رقم م/58 وتاريخ 1438/5/24 هـ القاضي بإعفاء الشركة من رسوم البلديات.
وفيما يخص باقي القطاعات، فقد سجلت ستة قطاعات نموا في أرباحها في النصف الأول من العام الجاري مقارنة بأرباح نفس الفترة من العام الماضي، مقابل تراجع أرباح ثمانية قطاعات، وقطاع واحد حقق خسائر في النصف الأول من عام 2017.
وتصدرت القطاعات الأكثر نموا قطاع "الاستثمار المتعدد" بنسبة 854 في المائة بما يعادل 388 مليون ريال، وقطاع "الطاقة" بنسبة 379 في المائة بما يعادل 5.75 مليار ريال.
تلاهما قطاع "التجزئة" بنسبة 21 في المائة بما يعادل 293 مليون ريال، ثم قطاع البتروكيماويات" بنسبة 19 في المائة بما يعادل 2.037 مليار ريال، وقطاع الاتصالات" بنسبة 18 في المائة بما يعادل 714 مليون ريال، وقطاع "الاستثمار الصناعي" بنسبة 2 في المائة بما يعادل 19 مليون ريال.
أما القطاعات التي تراجعت أرباحها، فتصدرها من حيث الأكبر في نسبة النمو قطاع "التشييد والبناء" بنسبة 81 في المائة بما يعادل 418 مليون ريال.
يليه قطاع "شركات الأسمنت" حيث تراجعت أرباحه بنسبة 66 في المائة بما يعادل 1.636 مليار ريال، ثم قطاع "النقل" بنسبة 42 في المائة، وقطاع "الفنادق والسياحة" بنسبة 30.3 في المائة، بما يعادل 187 مليون ريال، وقطاع "التطوير العقاري" بنسبة 30.1 في المائة بما يعادل 256 مليون ريال.
تلاها قطاع "التأمين" بنسبة تراجع قدرها 14.6 في المائة بما يعادل 122 مليون ريال، وقطاع الزراعة والصناعات الغذائية" بنسبة 14.3 في المائة بما يعادل 296 مليون ريال، وآخرها قطاع "المصارف" بتراجع نسبته 1.5 في المائة بما يعادل 348 مليون ريال.
وبقي قطاع "الإعلام والنشر" الذي حقق خسائر قدرها تسعة ملايين ريال خلال النصف الأول من عام 2017، مقارنة بخسائر قدرها 48 مليون ريال لنفس الفترة من عام 2016.
وعلى صعيد الأرباح الربعية، فقد بلغت الأرباح المجمعة للشركات المدرجة خلال الربع الثاني من عام 2017 نحو 25.8 مليار ريال مقارنة بـ 28.9 مليار ريال خلال الربع الثاني من عام 2016، مسجلة تراجعا نسبته 11 في المائة بما يعادل 3.14 مليار ريال.
وبحسب التحليل، فقد تراجعت الأرباح المجمعة للشركات بشكل ربعي، بسبب تراجع أرباح قطاع البتروكيماويات حيث تراجعت أرباحه بنسبة 22 في المائة بما يعادل 1.51 مليار ريال لتبلغ أرباحه في الربع الثاني 2017 نحو 5.45 مليار ريال مقارنة بـ 6.97 مليار ريال في نفس الفترة من العام السابق 2016.
وبتحليل عميق أكثر، تراجعت أرباح السوق بسبب تراجع أرباح شركة "سابك" أكبر الشركات المدرجة من حيث القيمة السوقية، حيث تراجعت أرباحها بنسبة 25 في المائة بما يعادل 1.25 مليار ريال، لتبلغ خلال الربع الثاني من العام 2017 نحو 3.71 مليار ريال مقارنة بـ 4.96 مليار ريال لنفس الفترة من عام 2016.
وذلك إضافة إلى تراجع أرباح شركة "ينساب" بنسبة 66 في المائة بما يعادل 862.1 مليار ريال، لتبلغ أرباح الشركة في الربع الثاني من 2017 نحو 345.7 مليون ريال مقارنة بـ 747.3 مليون ريال لنفس الفترة من العام السابق 2016.
وعلى صعيد القطاعات، فقد سجلت تسعة قطاعات تراجعا في أرباحها في الربع الثاني 2017 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي مقابل أربعة قطاعات سجلت نموا، وقطاعين تحسنت نتائجهما، الأول حقق أرباحا مقابل خسائر والثاني قلص خسائره.
وتصدر القطاعات الأكثر تراجعا في الأرباح، قطاع "التشييد والبناء" حيث سجل تراجعا بنسبة 79 في المائة، يليه قطاع "الأسمنت" بنسبة 66 في المائة، وقطاع "التطوير العقاري" بنسبة 54 في المائة، و"النقل" بنسبة 50 في المائة، و"التأمين" بنسبة 35 في المائة، "والفنادق والسياحة" بنسبة 24 في المائة، و"البتروكيماويات" بنسبة 22 في المائة، و"الزراعة والصناعات الغذائية" بنسبة 7 في المائة، و"المصارف" بنسبة 2 في المائة.
أما القطاعات التي سجلت نموا في أرباحها قطاع "الاتصالات"، حيث سجل نموا نسبته 24 في المائة، وقطاع "التجزئة" بنسبة 8 في المائة، وقطاع "الاستثمار الصناعي" بنسبة 0.3 في المائة، وقطاع "الطاقة" بنسبة 0.2 في المائة.
وهنالك قطاعان سجلا تحسن نتائجهما، الأول حقق أرباحا مقابل خسائر، وهو قطاع "الاستثمار المتعدد"، حيث حقق أرباحا قدرها 253.3 مليون ريال في الربع الثاني من 2017 مقابل خسائر قيمتها 38 مليون ريال في نفس الفترة من عام 2016.
والثاني قطاع "الإعلام والنشر قلص خسائره بنسبة 93 في المائة من 62 مليون ريال في الربع الثاني من 2016 إلى خمسة ملايين ريال في الربع الثاني من العام 2017.

*وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات