تقارير و تحليلات

مغادرة 123 ألف عامل أجنبي من قطر في الربع الثاني

ظهرت تداعيات قطع الدول الداعية لمكافحة الإرهاب علاقاتها الدبلوماسية مع الدوحة، جلية على قطاع العمل كغيره من القطاعات المختلفة، حيث تراجع عدد العمالة الأجنبية في قطر خلال الربع الثاني من العام الجاري 2017، بنسبة 6.2 في المائة، بما يعادل نحو 123.86 ألف عامل.
ووفقا لرصد وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، فإن تراجع العمالة الذي شهدته قطر في الربع الثاني، جاء بمعدل 57 عاملا في كل ساعة، ويعتبر أكبر تراجع ربعي منذ عام 2016 حتى نهاية النصف الأول 2017.
وبهذا العدد، يتراجع إجمالي عدد العمالة ليبلغ بنهاية الربع الثاني من العام الجاري 1.88 مليون مشتغل أجنبي مقارنة بمليوني مشتغل بنهاية الربع الأول.
وتعول قطر على العمالة الأجنبية بشكل كبير سواء في القطاع الحكومي أو الخاص، حيث تشكل نسبتهم نحو 94.8 في المائة من إجمالي عدد المشتغلين في قطر، بينما يشكل القطريون النسبة المتبقية البالغة 5.2 في المائة.
وتزامن مع التراجع في عدد المشتغلين الأجانب، انخفاض عدد السكان الأجانب بنحو 6 في المائة خلال الربع الثاني 2017، أي ما يعادل نحو 148 ألف أجنبي غادروا قطر خلال الربع الثاني.
ويأتي ذلك، تزامنا مع ارتفاع مؤشر أسعار الغذاء والمشروبات في قطر خلال شهر تموز (يوليو) 2017 بنسبة 4.5 في المائة، مرتفعا للشهر الثاني على التوالي، إذ ارتفع بنسبة 2.4 في المائة خلال حزيران (يونيو) 2017، بعد تراجع دام لـ 17 شهرا على التوالي.
ووصل مؤشر مجموعة "الغذاء والمشروبات" التي تدخل في قياس التضخم إلى 103.9 نقطة بنهاية تموز (يوليو) 2017 مقارنة بـ 99.4 نقطة بنهاية تموز (يوليو) 2016.
ويعتبر المستوى الذي وصل له مؤشر المجموعة بنهاية يوليو 2017 كأعلى مستوى له منذ عام 2014، وهو العام الذي تم فيه تغيير سنة الأساس وتعديل وزن المجموعات في حساب التضخم.
كما ارتفع مؤشر مجموعة النقل بنسبة 7.5 في المائة ليصل مؤشرها إلى 119.5 نقطة، مقارنة بـ 111.2 نقطة بنهاية تموز (يوليو) 2016.
*وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات