أخبار اقتصادية- خليجية

الكويت تحتوي التسرب النفطي في مياه الخليج.. وإنتاج الكهرباء يعود لطبيعته

نقلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) عن وزير النفط عصام المرزوق اليوم الاثنين قوله إن البلاد تمكنت من احتواء تسرب للنفط الخام في مياه الخليج جنوبا وتعمل حاليا على تطهير بعض الشواطئ.
وقال المرزوق إن إنتاج الكهرباء والماء في محطتي الزور الشمالية والجنوبية مستمر بكامل طاقته وإن المحطتين لم تتأثرا بوجود "البقع النفطية".
وكانت مؤسسة البترول الكويتية ذكرت في بيان يوم السبت أن السلطات الكويتية تعمل على احتواء وتطهير تسرب نفطي في المياه الواقعة جنوبي البلاد في الخليج دون أن تكشف عن حجم التسرب ولا سببه لكنها قالت إن أجهزة مختلفة تحقق في الواقعة.
وتبني مؤسسة البترول الكويتية في رأس الزور أكبر مصفاة نفطية في الشرق الأوسط تصل طاقتها إلى 615 ألف برميل يوميا وتبلغ قيمة العقود على منتجاتها 11.5 مليار دولار.
وقال المرزوق اليوم في التعليقات التي أوردتها كونا "تم البدء بتنظيف جميع الشواطئ والسواحل التي تعرضت إلى تلوث نفطي نتيجة هذه البقع" متوقعا أن تستغرق عملية التنظيف بشكلها النهائي "أسبوعا واحدا".
وأضافت الوكالة نقلا عن الوزير "منذ أن تم الإبلاغ بوجود بقع نفطية على الشواطئ شكلت غرفة عمليات ضمت في عضويتها الشركات التابعة لمؤسسة البترول الكويتية ووزارة النفط ووزارة الكهرباء والماء والهيئة العامة للبيئة ووزارة الداخلية والإدارة العامة للإطفاء وشركة شيفرون السعودية".
وتشترك السعودية والكويت في تشغيل حقول نفط في منطقة مشتركة تعرف باسم المنطقة المحايدة. وتدير شيفرون حقل الوفرة نيابة عن السعودية.
وقالت شركة عمليات الخفجي، وهي مشروع مشترك بين السعودية والكويت، أمس الأحد إن منشآتها آمنة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- خليجية